مواطنون يتحدثون عن استهداف منزلهم من قبل الاحتلال التركي

تحدث مواطنون عن قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته لمنزلهم في قرية صوغانكة، مؤكدين سقوط القذائف على المنزل مباشرةً.

تعرضت قرية صوغانكة التابعة لناحية شيراوا في مقاطعة عفرين للقصف المكثف، يوم أمس في تمام الساعة 12:49، بأكثر من 130 قذيفة، ما أدى إلى جرح أربعة مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفل رضيع.

وتحدث مواطنون تعرض منزلهم للدمار لوكالة أنباء هاوار، وأكدوا استهدف الاحتلال التركي لمنزلهم بشكل مباشر.

المواطنة سوزان عليكو قالت بأن القذائف انهالت كالمطر على منزلهم، وأضافت "سقطت قذيفة وسط المنزل وسقط معها سقف المنزل. ما ذنب هذا الطفل الرضيع، الطفل سكت تماماً أثناء وقوع القذيفة، ظننت أنه فارق الحياة من الصدمة، لكن بعد رش القليل من الماء على وجهه استفاق".

وأضافت سوزان عليكو بأنهم بقوا في حمام المنزل لأكثر من ساعة، وأشارت "طفلي كان ينزف دماً، وحال توقف القصف تم إسعافنا إلى النقطة الطبية وهناك تلقينا العلاج".

ومن جهته قال رمزي بركات بأن أردوغان يدعي الإسلام ويقول بأن عيد الأضحى مبارك ومقدس، وأضاف "لكن الاحتلال التركي قصف منزلنا في أيام العيد المباركة ودمر منزلنا".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً