مواطنون من الشيخ مقصود: تركيا هي من تهدد أمن وسلامة شعبنا

قال أهالي حي الشيخ مقصود بمدينة حلب إن تهديدات الدولة التركية وحجتها "حماية أمنها القومي" هدفها توسيع احتلالها في سوريا، وقتل وتهجير الشعب كما فعلت في عفرين، وأكّدوا بأنهم مستعدون للوقوف بوجه كافة التهديدات على شمال وشرق سوريا.

وخلال استطلاع لآراء أهالي مدينة حلب حيال التهديدات التركية قالت المواطنة أمينة علو "إن الدولة التركية هاجمت عفرين وهجّرت الآلاف من أهلها، واليوم تريد تهجير أهالي شمال وشرق سوريا عبر تهديداتها، لكن لن نسمح بالتدخل التركي، ونحن مستعدون للوقوف إلى جانب أهلنا في شمال وشرق سوريا".

المواطن علي مستو قال :"الدولة التركية تحتل أراضٍ سورية بحجج حماية الأمن القومي التركي ولكن الشعب السوري لم يحارب تركيا ولم يهددوا يوماً أمنها وحدودها، بل العكس هو الصحيح فتركيا هب التي تحتل أرضنا وتقتل وتهجر شعبنا وتشكل تهديداً لمناطقنا باستمرار، وكلنا يدرك أن هدف تهديداتها هي توسيع احتلالها في سوريا".

بدوره نوّه المواطن عارف عثمان "نحن نساند أهلنا وقواتنا في شمال وشرق سوريا ومستعدون للوقوف إلى جانبهم والوقوف بوجه التدخل التركي، لا نقبل أي تدخل تركي، وتهديداته لن تؤثر على إرادتنا وقوتنا".

وقالت المواطنة زينب حنان "لن نسمح لتركيا باحتلال أراضي شمال وشرق سوريا وسنقف بوجهها بكافة الأشكال".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً