مواطنو عفرين: أوجلان طالبنا بوحدة الصف والتنظيم والنضال المتواصل

وحدة الصف الكردي والتنظيم وحرية المرأة كانت المواضيع الأساسية التي تحدث حولها قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان أثناء لقاءاته بأهالي روج آفا.

أثناء وجود قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان في سوريا ولبنان كان يحرص على التواصل بشكل دائم مع أهالي روج آفا. عدد من أهالي عفرين الذين التقوا أوجلان تحدثوا عن تلك اللقاءات وأكدوا أن أوجلان كان شديد الحرص على وحدة الصف الكردي والتنظيم.

المواطن عصمت رسول التقى أوجلان مرتين في أعوام 1991 و 1992، يقول رسول إن أوجلان وخلال اللقاءات تحدث بشكل موسع حول موضوع وحدة الصف الكردي ضد الأعداء.

رسول أشار إلى الأمور التي تحدث عنها أوجلان في تلك الفترة تتحقق اليوم على أرض الواقع "كان القائد يتحدث عن ضرورة الوحدة، واليوم اتحد الشعب الكردي وحقق الانتصار وتحول إلى شعب مقاوم ذو إرادة".

وأضاف رسول "قال لنا القائد يجب علينا أن لا نعتمد على أي دولة، علينا الاعتماد على ذاتنا، اليوم الانتصارات التي حققناها تحققت بفضل وحدتنا واعتمادنا على أنفسنا، وهذه كانت بفضل فكر وفلسفة القائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

أما المواطنة جناك ديكو فالتقت بالقائد عبد الله أوجلان في عام 1992 في مدينة حلب. جناك ديكو استنكرت في بداية حديثها العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وطالبت برفع العزلة، وقالت إن الدولة التركية "كانت تعتقد أنها باعتقال القائد ستنال من إرادة الشعب الكردي، ولكن الشعب صعّد نضاله". وأشارت في هذا الصددد إلى مقاومة المناضلة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام من أجل رفع هذه العزلة المفروضة على أوجلان. وأضافت إن "الشعب الكردي سيصعد الفعاليات من أجل القائد أوجلان".

وأضافت جناك "تحدث القائد خلال لقائنا به عن التنظيم، لأن التنظيم هو النصر بحد ذاته، بقدر ما ننجح في تنظيم أنفسنا سنكون أصحاب إرادة، ويجب علينا أن نكون دائماً مستعدين لأي هجوم من أعداءنا".

المواطنة زلوخ رسول التي التقت أوجلان في عام 1991 في لبنان، هنأت أوجلان، وجميع أبناء الشعب الكردي وبشكل خاص المناضلة ليلى كوفن ورفاقها بمناسبة ميلاد قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وأضافت زلوخ "القائد تحدث لنا في التسعينات عن حقوق وحرية المرأة وكيفية تنظيم صفوفها والمشاركة في كافة المجالات الحياتية والسياسية والعسكرية وغيرها".

(ك)


إقرأ أيضاً