مواطنو شمال وشرق سوريا: قسد ليست وحدها سندافع عن أرضنا معاً

أكّد أهالي قامشلو أنهم سيدافعون عن أنفسهم في وجه الهجوم التركي المحتمل على مناطق شمال وشرق سوريا وقالوا " قسد ليست وحدها".

جدّد أردوغان يوم السبت 5 تشرين الأول تهديداته باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

تهديدات أردوغان لاقت سخط الجماهير في مناطق شمال وشرق سوريا، وفي هذا الصدد أوضح مواطنو قامشلو بأنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال أي هجوم يُهدد أمنهم واستقراراهم.

 رمزي يوسف من قامشلو، أوضح أن تركيا تهدف لتجزئة "مناطق شمال وشرق سوريا واحتلالها".

أما علي صالح من عامودا، أشار إلى نوايا أردوغان الاستعمارية في المنطقة، ووصفها بامتداد الفكر العثماني الذي يحاول أردوغان من خلاله استعادة أمجاد أجداده العثمانيين في المنطقة، وقال: "في حال حدوث أي هجوم، سنُدافع عن أنفسنا إلى جانب قواتنا العسكرية، وعلى كافة شعوب المنطقة توحيد الصفوف في وجه العدو".

قادر حمدان من أهالي قرية قرجوخ التابعة لناحية ديرك تساءل: "ماذا يريد أردوغان منا؟. أردوغان بين الفينة والأخرى يُطلق التهديدات لنشر الفتنة والفوضى والذعر في المنطقة بشكل مستمر".

(كروب/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً