مواطنو شمال وشرق سوريا: آلية تشكيل اللجنة الدستورية ستؤدي لتجزئة البلاد

عبر مواطنون، عن مخاوفهم من تؤدي آلية تشكيل اللجنة الدستورية إلى تقسيم البلاد، بعدما تم تغييب شمال وشرق سوريا من تشكيل تلك اللجنة.

لا تزال تتواصل ردود فعل مكونات مناطق شمال وشرق سوريا الرافضة لآلية تشكيل اللجنة الدستورية من دون مشاركة الإدارة الذاتية.

وفي هذا السياق، قال مواطنون بناحية الدرباسية في شمال وشرق سوريا، "اللجنة الدستورية مصيرها الفشل لعدم إشراك الإدارة الذاتية فيها".

المواطنة جيهان محمد، طالبت الجهات المعنية التي تساهم في صياغة الدستور السوري أن تساهم في وحدة الأراضي السورية، وتابعت قائلة "إن عدم مشاركة الإدارة الذاتية في اللجنة الدستورية يمثل إجحاف كبير بحق مواطني شمال وشرق سوريا".

ودعت جيهان، الجهات التي ترى نفسها مسؤولة عن لجنة صياغة الدستور السوري، أن "تعرف خلفية الذين تمت دعوتهم للمشاركة في اللجنة، وعليها أن تعلم إنها كانت سبب الدمار والخراب في سوريا، وهم كانوا السبب في قتل الآلاف من  السوريين". 

أما المواطن أحمد محمود قال "الشعب السوري هو الأحق في كتابة الدستوري السوري الجديد، لذلك لا داعي للتدخلات الخارجية، فهم دائماً يبحثون عن مصالحهم، نحن مكونات مناطق شمال وشرق سوريا قدمنا لهذه الأرض دماء أبنائنا في سبيل أن نحافظ على وحدة الأراضي السورية وأن نعيش في أمن واستقرار".

واختتم محمود حديثه بالقول "نحن منذ بداية الأزمة السورية عانينا الكثير، ولنا الفضل الأكبر في تحرير مساحات واسعة من مرتزقة داعش والجماعات المسلحة، لذلك نتمنى من الأمم المتحدة إعادة النظر في اللجنة الدستورية واتخاذ قرارات تهم الشأن السوري والحفاظ على وحدة الأراضي السورية".

ومن جانبه عبر المواطن محمد عبد القادر، عن أسفه إزاء استبعاد ممثلي من الإدارة الذاتية عن اللجنة الدستورية وقال "هنا في مناطق شمال وشرق سوريا يعيش فيها ثلث من أبناء الشعب السوري، وقدموا الكثير من الشهداء خلال الدفاع عن الأراضي السورية".

وأكد عبد القادر، أنهم لن يقبلوا بأي دستور لم يشاركوا فيه، "لأن عدم مشاركة ممثلين من أبناء شمال وشرق سوريا يعني تجزئة الأراضي السورية، ونحن منذ البداية نحارب ونعمل من أجل وحدة الأراضي السورية".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً