مواجهات بين السترات الصفراء والشرطة

أفادت وكالة الاسوشيتد بريس بحصول اشتباكات بين متظاهرين من السترات الصفراء وشرطة مكافحة الشغب بالقرب من قوس النصر في باريس وذلك خلال احتجاجات عطلة نهاية الأسبوع الـ18 على التوالي المناوئة للسياسة المالية والاجتماعية في فرنسا.

مركز الأخبار

وألقى متظاهرون قنابل دخان وأشياء أخرى على عناصر الأمن، وبدأوا بالدق على نوافذ شاحنة للشرطة ما دفع شرطة مكافحة الشغب إلى التراجع، وفق ما أفادت به وكالة أنباء الاسوشيتد بريس.

وأعلنت الشرطة اعتقال 20 شخصاً في الوقت الذي يحاول فيه المحتجون بث روح جديدة في حركتهم المناوئة.

وأفاد مراسل فرانس برس أن مشاغبين نهبوا محلات تجارية على جادة الشانزليزيه.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير "خبراء في النهب وإشاعة الفوضى تسللوا وهم ملثمون إلى التظاهرة".

وأفادت مراسلة فرانس برس أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وأوقفت الشرطة 31 شخصاً بحسب حصيلة نشرتها في الساعة 10,30 ت غ دائرة شرطة باريس.

ووعد مسؤولون عن هذا التحرك بـ"تجديد التعبئة" السبت رغبة منهم في إثبات عزيمتهم بعد أربعة أشهر على إطلاقه.

وبعد توجيه "مهلة" للحكومة دعوا أنصارهم إلى التجمع في باريس.

ووعد ماكسيم نيكول المسؤول الآخر في "السترات الصفراء" بيوم "لا ينسى" في "نهاية أسبوع يعد الأكثر أهمية منذ بدء التحرك".

ويأتي هذا اليوم الجديد من التظاهرات بعد نقاشات نظمت في كل أنحاء فرنسا بمبادرة من السلطات. وترغب الحكومة بذلك في ضبط مشاعر الغضب وتقديم مقترحات في حين يشهد عدد المتظاهرين تراجعاً مستمراً في الأسابيع الأخيرة.

(م ش)


إقرأ أيضاً