مهرجان القمح الأول يقام في سري كانيه ويظهر نتاج كدح المرأة

عرضت نساء من إقليم الجزيرة وبالتعاون مع جمعية اقتصاد المرأة في شمال وشرق سوريا أعمالاً تراثية للمرأة ومنتوجات اتحاد جمعيات اقتصاد المرأة وكافة مشتقات القمح، وذلك خلال مهرجانهم الأول الذي أقيم في قرية التليلية التابعة لمنطقة سري كانيه.

تحت شعار "ازرعوا الأرض وأحيوها" وبهدف إحياء أعمال المرأة التراثية، نظم اليوم اقتصاد المرأة في شمال وشرق سوريا، المهرجان الأول للقمح، وذلك بمشاركة المئات من نساء إقليم الجزيرة بكافة مكوناتها.

وحضر المهرجان العشرات من النساء القادمات من "مقاطعة الحسكة، منطقة سري كانيه، ناحية الدرباسية وزركان"، وكافة عضوات المراكز والمؤسسات المدنية والعسكرية.

وعرضت النساء خلال المهرجان بعض الأعمال التراثية للمرأة مثل ( خبز التنور ومشتقات القمح)، كما عرض اقتصاد المرأة بعض منتوجات "اتحاد جمعيات اقتصاد المرأة" في شمال وشرق سوريا" مثل (الدبس، المربيات بأنواعها، الزيتون، المكدوس، بالإضافة إلى الخضروات التي تصنع منها المونة الشتوية).

المهرجان بدأ بكلمة من قبل الإدارية في مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة، أفين باشو، مهنئةً النساء بتنظيم هذا المهرجان، مؤكدة أنه ومن خلاله يمكن إظهار مدى العطاء الذي يمكن أن تقدمه المرأة للأسرة والمجتمع، وإبراز دور المرأة في الاعتماد على نفسها لدعم الاقتصاد الذاتي عبر ما تنتجه من كدحها".

واختتم المهرجان بتقديم فرقة الشهيدة كرستير بعض الأغاني الفلكلورية وفرقة الشهيدة ارجين للرقص الفلكلوري، التابعتين لمركز خابور للثقافة والفن في مقاطعة الحسكة، وسط عقد المشاركات لحلقات الدبكة على وقع أنغامها.

يذكر أن المهرجان أقام أول فعالياته بتاريخ 28 أيلول الجاري في ناحية تربه سبية بمقاطعة قامشلو، وأقيمت اليوم في سري كانيه.

(ب ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً