منظمة حقوقية: 60 شخص قُتلوا في احتجاجات ضد الرئيس السوداني

أشارت منظمة حقوقية دولية, إن قوات الأمن السودانية, قتلت 60 شخصًا, على الأقل, بعد مضي أكثر, من ثلاثة أشهر, من الاحتجاجات التي دعت الرئيس عمر البشير إلى التنحي.

قالت مؤسسة "أطباء من أجل حقوق الإنسان" إن قوات الأمن السودانية, هاجمت ما لا يقل عن سبعة منشآت طبية، واعتقلت ما لا يقل عن 136 من العاملين الصحيين، وأطلقت الغاز المسيل للدموع وغيرها من الأسلحة على أجنحة المستشفى وحرمت المرضى من الحصول على الرعاية الطبية وذلك بحسب اسيشوتد برس.

وأفادت وكالة فرانس برس أن قوات الأمن السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع على متظاهرين الخميس في الخرطوم  حتى بعد تأكيد الرئيس عمر البشير أن مطالب المحتجين "مشروعة".

ووصفت المنظمة الدولية ومقرها نيويورك الهجمات على الأطباء والمنشآت الطبية بأنها "انتهاك صارخ لحقوق الإنسان".

ويشهد السودان تظاهرات شبه يومية على خلفية أزمة اقتصادية خانقة, وبدأت الاحتجاجات في 19 كانون الأول/ديسمبر بعد قرار الحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف قبل أن تتصاعد وتمتد إلى كل أنحاء البلاد.

(م ش)


إقرأ أيضاً