منظمة حقوق الإنسان في إقليم الفرات تطالب بتقديم تقرير فوري عن صحة أوجلان

استنكرت منظمة حقوق الإنسان في إقليم الفرات ممارسات الدولة التركية بحق القائد عبدالله أوجلان، وطالبت الحكومة التركية بتقديم تقرير فوري حول الوضع الصحي لأوجلان.

تتوالي ردود الفعل في مناطق شمال وشرق سوريا تنديداً بتستر الدولة التركية على المعلومات المتعلقة بالحالة الصحية للقائد عبدالله أوجلان الذي يُحتجز في جزيرة إمرالي التي شهدت صباح يوم أمس اندلاع حريق كبير.

وفي جديد ردود الفعل، أصدرت منظمة حقوق الإنسان في إقليم الفرات بياناً بحضور العشرات من أعضاء مؤسسات المجتمع المدني، وأعضاء منظمة حقوق الإنسان أمام مركز المنظمة في مدينة كوباني وهم يحملون صور أوجلان.

وقرئ البيان من قبل الرئيسة المشتركة لمنظمة حقوق الإنسان في إقليم الفرات نسرين علي.

وجاء في نصه:

تستمر الدولة التركية في إجراءاتها التعسفية بحق السياسي الكردي عبدالله أوجلان المعتقل في سجن إمرالي منذ واحد وعشرون عاماً، من خلال فرض عزلة تعسفية عليه ومنع محاميه من اللقاء به، وحتى منع عائلته من زيارته، وبعد الأنباء الأخيرة حول اشتعال النيران في منطقة قريبة من سجن إمرالي، مما عرّض حياة المعتقل للخطر، وكذلك امتناع الحكومة التركية الكشف عن الحالة الصحية للمعتقل وكسر العزلة المفروضة عليه.

ونحن في منظمة حقوق الإنسان في إقليم الفرات ندين ونستنكر ممارسات الدولة التركية بحق المعتقل السياسي الكردي عبدالله أوجلان، ونطالب الحكومة التركية بتقديم تقرير فوري حول الوضع الصحي له.

ونطالب منظمات حقوق الإنسان العالمية ومحكمة حقوق الإنسان الأوربية والمجتمع الدولي بالضغط على الحكومة التركية لكشف الحالة الصحية للمعتقل، وكسر العزلة المفروضة عليه".

(ه ح/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً