منظمات واتحادات ومجالس اجتماعية تؤكد دعمها لتشكيل مرجعة سياسة للشعب الكردي

أكد إداريو وأعضاء كل من مجلس العشائر الكردية، مؤتمر ستار، اتحاد كتاب الكرد ـ سوريا، والبيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة، دعمهم ومساندتهم للعمل على انجاح مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني، لتشكيل مرجعية سياسية تمثل الشعب الكردي، وذلك خلال زيارة وفد لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني لهم.

قامشلو

ضمن المرحلة الثانية للعمل على توحيد رؤى الأطراف السياسية الكردية، والتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني، والشخصيات والرموز الاجتماعية والعشائرية الكردية، زار اليوم، لجنة العلاقات الدبلوماسية للمؤتمر الوطني الكردستاني، مراكز كل من "مؤتمر ستار، مجلس العشائر الكردية، البيت الإيزيدي واتحاد كتاب الكردـ سوريا، في إقليم الجزيرة.

وبدأت لجنة العلاقات الدبلوماسية التي تضم كل من "دريا رمضان، مصطفى مشايخ، عز الدين فاطمي" أعمالهم اليوم بزيارة مجلس العشائر الكردية في ناحية عامودا بمقاطعة قامشلو، واستقبل الوفد من قبل شيوخ ووجهاء العشائر الكردية التي تضم عشائر "دقورية، كابارية، مهاجرا، ميرسنية، اشيتية، كوجرا".

وخلال الزيارة أوضح عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية مصطفى مشايخ عمل اللجنة وقال:" نريد مشاركة جميع الرموز الاجتماعية والحركات السياسية الكردية في اللقاء التشاوري لتشكيل مرجعية سياسية تمثل الشعب الكردي في المحافل الدولية والمحلية".

من جانبهم رحب مجلس العشائر المشكلة من شيوخ ووجهاء العشائر بهذه المبادرة وأكدوا أن عموم الشعب الكردي يريد توحيد صفوف حركتهم السياسية في ظل الأوضاع التي تمر بها كردستان، كون الاحتلال التركي يواصل تهديده بإبادة الشعب الكردي، وأكدوا استعدادهم لدعم وانجاح المبادرة.

بعدها زارت اللجنة البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة، وكان في استقبالهم الرئيس المشترك للبيت الإيزيدي زياد عبدال، وعضو العلاقات الخارجية سليمان حسن، وأعضاء البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة أسد أوسو، عدنان صالح، جلال جندو، الياس سيدو، سليمان جندو، وزياد رستم".

أعضاء وإداري البيت الإيزيدي أكدوا بدورهم على دعم ومساندة مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني، وقالوا "أن التاريخ لن يغفر للأطراف التي لن تشارك في المؤتمر وتوحيد الصف الكردي".

ثم توجه الوفد إلى مدينة قامشلو وفيها زاروا مقر اتحاد الكتاب الكرد – سوريا، واستقبلت اللجنة من قبل عضو الهيئة الإدارية للاتحاد نوشين بيجرماني، وأعضاء الاتحاد زبير زينال، وفهيم موري.

ثم توجه الوفد لزيارة مقر مؤتمر ستار في مدينة قامشلو، واستقبلهم الناطقة باسم مؤتمر ستار افين سويد، عضوة منسقية مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا مدلين شيخ خضر.

وخلال الزيارة نوهت أفين سويد أن "المرأة ناضلت على جميع المستويات في ثورة روج آفا وقدمت التضحيات في سبيل نجاح الثورة، وبأن المرأة مستعدة اليوم في هذه المرحلة الحساسة المساهمة في توحيد الصف الكردي ودعم ومساندة مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني، لتكون للمرأة ايضاً لوناً فيها، وسنعمل بكل ما يقع على عاتقنا لإنجاح هذه المبادرة".

وكانت لجنة المؤتمر الوطني الكردستانيKNK- روج افا قد اطلقت في الـ7 من آذار الحالي مرحلتها الثانية الساعية الى توحيد الصف الكردي وتشكيل مرجعية سياسية مشتركة في اجتماعها الاسبوعي الدوري, بعد ان انتهت من مرحلتها الاولى التي انطلقت في تشرين الثاني 2018 بالتواصل مع الاطراف الكردية.

(أس، س ع/ل)

ANHA


أخبار ذات صلة