منسقية الشبيبة الكرد تستذكر شهداء مجزرة حلبجة

استذكرت منسقية الشبيبة الكرد في روج آفا ذكرى مجزرة حلبجة، وأوقدوا الشموع استذكاراً لأرواح شهدائها، معاهدين بالانتقام لكافة شهداء كردستان.

قامشلو

بمرور الذكرى السنوية الـ 31 على مجزرة حلبجة في باشور كردستان، التي ارتكبها نظام البعث العراقي بالأسلحة الكيماوية بتاريخ 16 آذار عام 1988، استذكرت منسقية الشبيبة الكرد في روج آفا شهداء المجزرة، وذلك بكتابة اسم حلبجة بالشموع في مدينة قامشلو.

وخلال مراسم الاستذكار أصدرت المنسقية بياناً قرئ من قبل الناطقة باسم المنسقية آمد ممو قال فيها:

"إن أعداء الشعب الكردي حاولوا بكافة الوسائل إبادة الشعب الكردي جسدياً، ورغم كافة الأساليب الوحشية التي اتبعتها الأنظمة المحتلة لكردستان، إلا أن الشعب الكردي واصل المقاومة، وقبل 31 عاماً أقدم نظام البعثي الفاشي بقيادة المجرم صدام حسين على ارتكاب مجزرة بحق شعبنا الكردي في حلبجة باستخدام الأسلحة الكيماوية".

واليوم يواصل أعداء الكرد بقيادة المجرم والفاشي أردوغان سياسة الإبادة تلك، والذي حاول إبادة الكرد في كل من عفرين وجزيرة بوطان،  ولكن استمرار نضال الشعب الكردي وإصراره على المقاومة أفشل تلك المخططات.

وإننا كشبيبة كردستان  نجدد العهد لشعبنا وعموم شهداء كردستان بتصعيد النضال والمقاومة على كافة المستويات والانتقام لهم، وإفشال كافة مخططات الإبادة بحق شعبنا.

وإننا نناشد كافة شبيبة كردستان للتكاتف والوقوف بوجه الفاشية التركية وتحرير كافة مناطقنا من المحتلين".

وختم الاستذكار بترديد الشبيبة للشعارات التي تخلد الشهداء وتحي مقاومة الشعب الكردي.

(ل)

ANHA


أخبار ذات صلة