منسقية الشباب الكرد خلال تظاهرة بالمشاعل تستنكر احتلال عفرين وتستذكر شهداء آذار

تظاهر المئات من الشباب ممثلين عن العديد من المنظمات الشبابية لاستنكار الاحتلال التركي لعفرين واستذكار شهداء شهر آذار.

قامشلو

ويصادف يوم غد الذكرى السنوية الأولى لاحتلال عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، بعد مقاومة دامت 58 يوماً.

وبهذا الصدد نظمت منسقية الشباب الكرد تظاهرة بالمشاعل استنكاراً للاحتلال التركي لعفرين، واستذكاراً لشهداء مجزرة الحسكة وقامشلو، وحلبجة.

 وشارك في التظاهرة المئات من الشباب ممثلين عن 17 حزباً سياسياً و5 تنظيمات شبابية منضوية تحت سقف منسقية الشباب الكرد في مدينة قامشلو.

وتجمع الشباب في دوار سوني في مدينة قامشلو، حيث قرئ بداية البيان الذي أصدرته المنسقية بهذا الصدد، من قبل المتحدث الرسمي باسم منسقية الشباب الكرد عبد الغني عمر، وجاء في نص البيان:

"في مثل هذا اليوم احتلت مدينة عفرين بروج آفا بمساعدة من بعض الكرد الخونة بعدما أقدم الاحتلال التركي على ارتكاب مجزرة بحق أهالي مدينة عفرين.

هدف الدولة التركية من شن الهجوم على مدينة عفرين هو التغيير الديمغرافي، وإفراغ عفرين من ساكنيها، بعد 58 يوماً من المقاومة التي ما زالت مستمرة في مرحلتها الثانية من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة على خطى الشهيدة افيستا والشهيد كاركر، في نفس السياق نستذكر شهداء نوروز الذين استشهدوا خلال مجازر الحسكة وقامشلو وحلبجة".

وبعد قراءة البيان انطلقت التظاهرة من دوار سوني بمدينة قامشلو، وجابت شوارع المدينة الرئيسية، وسط ترديد شعارات تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة المستمرة في مرحلتها الثانية ضد جيش الاحتلال التركي.

وانتهت التظاهرة لدى وصول المشاركين إلى دوار الفلاحين الواقع في حي العنترية بالطرف الشرقي من مدينة قامشلو.

(أ س-خ جك)

ANHA


إقرأ أيضاً