من هما أنور مسلم وعائشة حسو الرئاسة المشتركة لـ PYD؟

انتخب اليوم كل من أنور مسلم وعائشة حسو كرئاسة مشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD خلال فعاليات المؤتمر الثامن لحزب الاتحاد الديمقراطي، فمن هما الرئاسة المشتركة الجديدة؟

هذا وعقد، المؤتمر الثامن الاعتيادي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في يومي الـ 24 والـ25 من شباط الحالي، واختتم بانتخاب كل من أنور مسلم وعائشة حسو كرئاسة مشتركة للحزب.

أنور مسلم؟

أنور محمد فائق مسلم ولد في مدينة كوباني عام 1976، خريج كلية الحقوق بمدينة حلب، سجل في نقابة المحامين في حلب عام 2005، وعمل في مجال حقوق الإنسان، وأسس عام 2005 مع مجموعة من المحامين من حلب وإقليمي الجزيرة والفرات لجنة الدفاع عن المعتقلين السياسيين ضمن السجون السورية، والتي تحولت فيما بعد إلى منظمة M.A.D السورية لحقوق الإنسان.

اعتقل أنور مسلم من قبل قوات النظام في 11 كانون الثاني 2011، قبل بدء الحراك الثوري في سوريا، وأفرج عنه في 2 نيسان 2011 بعد اندلاع الحراك الثوري في سوريا، بتهم سياسية، وفور خروجه من المعتقلات السورية واصل أنور عمله السياسي ضمن المنطقة وسوريا.

بعد انطلاق ثورة 19 تموز عام 2012 في مناطق روج آفا وشمال شرق سوريا، والتي انتهجت الخط الثالث، تابع أنور مسلم نضاله ضمن لجنة العلاقات العامة لحركة المجتمع الديمقراطي، التي كانت مظلة سياسية واجتماعية لعدّة أحزاب سياسية والتي تحولت فيما بعد إلى مظلة لمنظمات المجتمع المدني في مناطق شمال شرق سوريا.

وأثناء إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا، بادئ الأمر على شكل 3 مقاطعات، كُلف أنور مسلم برئاسة المجلس التنفيذي لمقاطعة كوباني، وواصل عمله بتفانٍ وروح وطنية لخدمة أبناء المقاطعة، وأثناء هجمات مرتزقة داعش على مقاطعة كوباني في 13 أيلول، بقي صامداً ضمن المدينة مع مجموعة من المقاتلين والأهالي للدفاع عنها، ولم يخرج منها حتى تم تحرير كامل المدينة من مرتزقة داعش في 26 كانون الثاني 2015.

شارك أنور مسلم في عدّة مؤتمرات وندوات في الخارج وفي كردستان لشرح المقاومة البطولية التي أبداها مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة وشعب كوباني ضد مرتزقة داعش، بالإضافة لنقل واقع المنطقة للعالم، والدمار الذي لحق بكوباني إثر هجمات مرتزقة داعش.

كان لأنور مسلم دور كبير في عملية إعادة إعمار كوباني بعد هجمات مرتزقة داعش المدعومين من الاحتلال التركي، واستمر في مهامه كرئيس المجلس التنفيذي لمقاطعة كوباني حتى إعلان الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في 6 تشرين الأول عام 2018، وكُلف بعد إعلان الإدارة الذاتية بمهام الرئاسة المشتركة لإقليم الفرات التي ضمت مقاطعتي كوباني وكري سبي، واستمر في مهامه حتى نهاية عام 2019، وبعدها قدّم استقالته وواصل نضاله ضمن صفوف حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

وانتخب أنور مسلم وعائشة حسو، خلال فعاليات المؤتمر الثامن لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD  كرئاسة مشتركة للحزب.

عائشة حسو؟

عائشة عيسى حسو من مواليد 7 أيار 1978 من قرية شيخ خورز التابعة لناحية بلبلة بمقاطعة عفرين، درست الابتدائية والإعدادية وكذلك الثانوية في مدينة حلب، تحمل الشهادة الثانوية – الفرع الأدبي، لم تكمل دراستها الجامعية بسبب ميولها السياسية ودخولها معترك السياسة والنضال وفي كثير من الأحيان تعرضت إلى مضايقات على يد قوى الأمن للنظام السوري وإدارة المدارس آنذاك.

بدأت عائشو حسو بالعمل السياسي بشكل أوسع منذ بداية الأزمة السورية عام 2011 وانضمت إلى حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، لتنتقل بعدها إلى العمل ضمن حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM لتشغل منصب الرئاسة المشتركة للحركة في مدينة عفرين، لتتوجه بعد سنة إلى الكومونات وتكون حاضرة في مرحلة تأسيسها بالمقاطعة، ومن هناك انتقلت إلى المجالس الشعبية، ثم أخذت مكانها في إدارة المقاطعة، لتصبح في إدارة منسقية مؤتمر ستار على مستوى مقاطعة عفرين.

مؤخراً شاركت عائشة حسو في فعاليات المؤتمر السابع الاعتيادي لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD ) وانتخبت كرئيسة مشتركة للحزب إلى جانب شاهوز حسن، بعدما أداها كل من (آسيا عبدالله وصالح مسلم) لدورات متتالية بنجاح.

يذكر أن عائشة حسو هي شاعرة وأديبة ولدت لديها هذه الموهبة منذ نعومة أظفارها، وشاركت في العديد من المنتديات والأمسيات الشعرية.

ANHA


إقرأ أيضاً