من على الحدود.. الأهالي يؤكدون: لن نسمح لتركيا باحتلال أرضنا

يُؤكد أهالي مقاطعة كوباني الذين يشاركون في الدروع البشرية على الحدود السورية التركية أنهم لن يسمحوا للاحتلال التركي باحتلال المنطقة وزعزعة الأمن والاستقرار مثلما حصل في عفرين، وقالوا "سنواصل المقاومة في وجه التهديدات التي تستهدف مكتسباتنا التي تحققت بدماء أبنائنا الشهداء".

تتواصل فعاليات الدروع البشرية في يومها الثامن في قرية قره موغ الواقعة شرق مدينة كوباني على الحدود السورية التركية، تنديداً بتهديدات الدولة التركية تجاه المنطقة.

ويشارك في فعاليات الدروع البشرية المئات من أهالي كوباني الذين يقفون على الحدود ليؤكدوا رفضهم للتهديدات التركية التي تسعى من خلالها دولة الاحتلال إلى احتلال المنطقة.

وخلال فعاليات اليوم، ألقى عضو مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة كوباني عزّت حمو كلمة وجه فيها تحياته إلى مقاومة الأهالي ضد تهديدات الدولة التركية، وأضاف "قطعنا العهد على أنفسنا أن نكون أوفياء لتضحيات الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل بناء حياة حرة للشعوب المضطهدة".

وأكّد عزت حمو أنه "بإرادة وإصرار الشعوب على المقاومة يتحقق النصر في وجه تهديدات تركيا ومحاولاتها في احتلال المنطقة".

كما ألقى المواطن أحمد أحمد، أحد المشاركين في الفعالية والمعروف في كوباني باسم أحمد بيري، كلمة قال فيها بأن "لا أحد يستطيع إخراجنا من أرضنا ولن نسمح للاحتلال التركي الدخول إلى مناطقنا مثلما فعل في عفرين".

 وأكد أحمد بأن الدولة التركية تسعى جاهدة لخلق الفتنة والتفرقة بين شعوب المنطقة.

ومن جانبه دعا عضو مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي أحمد خوجة المجتمع الدولي والأمم المتحدة لوضع حد للتهديدات التركية ومحاولاتها لاحتلال المنطقة.

(ه ح/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً