من خيمة النساء بالرقة النساء يؤكدن رفض الاحتلال التركي

يستمر توافد الأهالي في مناطق المحررة إلى خيمة الاعتصام تنديدا بالتهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

توافد العشرات من نساء حي المشلب والأندلس إلى خيمة الاعتصام المنصوبة في حي الطيار غربي الجسر الجديد بمدينة الرقة في يومها الثاني وذلك ضمن حملة " توحدنا ، انتصرنا سنقاوم لنحمي".

وشاركت في خيمة الاعتصام التي تعتبر من ضمن الفعاليات التي أطلقتها النساء بالمناطق المحررة ( الرقة، الطبقة، منبج، دير الزور) في الـ23 تموز المنصرم ،تحت شعار "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي "، اعضاء مجلس الرقة المدني ، حزب سوريا المستقبل ، المؤسسات المدنية بالريف الشرقي للمدينة ، نساء منبج ، ونساء كوباني وكري سبي ومكتب العلاقات العامة ومؤسسة عوائل الشهداء وإدارة شمال شرق سوريا وهيئة الدفاع الذاتي بالمدينة ومجلس شبيبة الرقة واتحاد المرأة الشابة .

وفي الخيمة بعد الوقوف دقيقة صمت، ألقيت العديد من الكلمات ومنها كلمة الإدارية في مجلس المرأة بمدينة مبنج، هناء الشريف و قالت:" نحن كنساء مدينة منبج تجمعنا هنا اليوم ما هو إلا دليل قاطع على مدى إثبات وقوفنا وتراص الصفوف والتفاهم الكبير بين جميع مكونات الشعب وبكافة أطيافه التاريخية التي تربط بين الشعوب في وجه التحديات".

تلاها كلمة باسم اتحاد المرأة الشابة منال ذويب، و شددت في حديثها على الدفاع عن الوطن وحماية المكتسبات التي حققت بدماء الشهداء. وبأن تركيا تحاول زعزعة الأمن والسلام في المنطقة.

بينما استنكرت الإدارية في مجلس المرأة بمنطقة الكرامه عزيزة المحمود قالت :" نندد ونستنكر بشدة الهجمات التركية وادعاءاتها في احتلال شمال شرق سوريا ونقول لهم بأننا سنقف بوجهكم بكل مأوتينا بقوة، وإننا لن ما فعلوه العثمانيون بأراضينا عبر التاريخ ".

ومن المقرر أن تنتهي فعاليات خيمة الاعتصام التي انطلقت يوم أمس، اليوم  بإدلاء بيان من قبل إدارة المرأة في الرقة .

 (رع/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً