من خيمة الاعتصام.. ليلى كوفن باتت ثورةً ضد الفاشية

بمشاركة زوجات الشهداء وأعضاء هيئة الثقافة والفن والمجالس، تستمر خيمة الاعتصام التي نصبها مؤتمر ستار دعماً لمقاومة المضربين عن الطعام بمدينة حلب في يومها السابع، مؤكدين فيها أن البرلمانية ليلى كوفن أصبحت ثورةً ضد الفاشية.

شارك في خيمة الاعتصام في يومها الـ 7، التي نصبها مؤتمر ستار مساندةً لمقاومة المضربين عن الطعام، أعضاء وعضوات حركة الهلال الذهبي، هيئة الثقافة والفن، زوجات الشهداء، ومجالس الحي.

بعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت العضوة موليدة سليمان كلمة باسم مؤتمر ستار أشارت بأن حملة البرلمانية ليلى كوفن، ناصر ياغز ورفاقها جاءت بعد أن أغلقت السلطات التركية جميع الأبواب السياسية والدبلوماسية، لهذا اتخذوا من الإضراب منبراً لكسر العزلة، "لا نخفي بأن  صمت جميع الدول هو السبب الرئيسي في تمادي دولة الاحتلال بممارساتها".

وباسم زوجات الشهداء تحدثت عضوة مجلس عوائل الشهداء سحر سيدو، باسم المجلس الصحي في الحي تحدث الإداري ولات معمو، وباسم حركة الهلال الذهبي وهيئة الثقافة والفن الإدارية زينب محمد، حيث أكّدت مجمل الكلمات التضامن مع مقاومة المضربين عن الطعام.

ولفتت الكلمات أن ليلى كوفن باتت ثورةً وانتشرت شرارتها في شتى الأنحاء، وباتت هوية المرأة الكردية التي عُرفت بقوة إرادتها ورفضها للمخططات والسياسات الفاشية التي تنتهك حقوق شعب بأكمله.

وبعد الكلمات عرض سنفزيون، وأُلقيت العديد من الأغاني الثورية والقصائد من قبل فرقة أزهار المستقبل، وأعضاء هيئة الثقافة والفن.

ويُشار أن فعالية خيمة الاعتصام ستنتهي يوم غد.

(رد/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً