من تظاهرة منبج " سياستنا الصمود والمقاومة ونهجنا نهج الشهداء"

 تحت شعار" لا للظلم... لا للعزلة... لا للاحتلال الفاشية إذاً لا لأروغان نعم للمقاومة للحرية للسلام للعيش المشترك إذاً نعم لليلى كوفن". خرج المئات من أهالي مدينة منبج في تظاهرة حاشدة تضامناً مع مقاومة السجون ورفضاً للعزلة المفروضة على قائد  الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

تجمع اليوم المئات من اهالي مدينة منبج واعضاء الادارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها امام مشفى الفرات للانطلاق بتظاهرة التضامن مع مقاومة السجون ورفضاً للعزلة المفروضة على أوجلان واستنكاراً للاحتلال التركي للأراضي السورية.

وخلال التظاهرة رفع المشاركون  اعلام حزب سوريا المستقبل, مجلس المرأة، حركة الشبيبة الثورية السورية ،اتحاد المرأة الشابة، مجلس عوائل الشهداء ,  إضافة للافتات كتب عليها " بطليعة المرأة الحرة سنحطم جدران امرالي, بالإضافة الى رفع صور شهداء مقاومة السجون, مع ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة السجون , و تمجد الشهداء .

ولدى وصول المتظاهرين الى الملعب البلدي وسط المدينة وقفوا دقيقة صمت, , ومن ثم القيت كلمة باسم الادارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها القتها الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي نزيفة خلو قالت فيها  " اننا نقف اليوم وقفتنا هذه بكل فخر واعتزاز للتضامن مع مناصري الحرية مع مقاومي السجون والمضربين عن الطعام وعلى راسهم المناضلة المقاومة ليلى كوفن التي دخلت اليوم (140) يوماً من اضرابها عن الطعام طلباً للحرية ورفع العزلة عن قائد الانسانية عبدالله أوجلان ".

واضافت نزيفه في كلمتها بانه يجب ان يخرج العالم عن صمته تجاه الطغاة  الذين هم من يحاربون الحرية ويعملون على فرض سلطتهم على الشعوب وكل من يريد ان يقف في وجه هكذا انتهاكات يقومون باعتقالهم ويلاقي اشد العقوبات ولا ننسى ان الديكتاتوري اردوغان كل يوم يهدد ابناء شعبنا فبالأمس احتل عفرين واليوم ينادي ويصرح باحتلال منبج لان سياسته سياسة احتجاج ومنهجه منهج احتلال .

وفي نهاية كلمتها اكدت نزيفة بانهم بعزم هذه الشعوب قادرون على حماية حقوقهم ومكتسباتهم التي دفع  ثمنها الشهداء , وسياستهم سياسة الصمود والمقاومة ونهجهم نهج الشهداء في بناء مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة.

لتختتم بعدها  التظاهرة بترديد المتظاهرين الشعارات التي تمجد الشهداء , وتحيي مقاومة السجون .

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً