من الشهباء.. على مجتمع الدولي اتخاذ مواقف عملية تجاه هجمات التي تهدف إلى تقسيم سوريا

أشار مجلس مقاطعة الشهباء أن أردوغان يسعى جاهداً لتدمير الإنسانية وهو أن يعيش شعب شمال وشرق سوريا حياة حرة، ودعا مجتمع الدولي باتخاذ قرارات ومواقف عملية من هجمات الاحتلال التي تهدف إلى تقسيم سوريا. خلال البيان.

تجمع العشرات من أعضاء مجلس شهباء والمؤسسات المدنية أمام مركز الثقافة والفن في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

قرأ البيان من قبل عضو مجلس مقاطعة الشهباء، أحمد سلامة، وجاء في نصه:

"إلى شعبنا المقاوم في شمال وشرق سوريا، منذ ثمانية سنوات والدولة التركية تدعم الإرهابيين من تنظيم داعش والنصرة والمرتزقة ودجهم في حروب مع السوريين وذلك لمصالحها، إن هجوم داعش على كوباني (عين العرب) بدعم تركي إلا أن المقاومة البطولية التي أبدتها وحدات حماية الشعب والمرأة وبدعم من التحالف الدولي كانت هذه المقاومة صداً على العالم
أجمع، وكان لدعم شعبنا السوري بكل مكوناته من كرد، عرب وسريان عاملاً في التحقيق الانتصار واستمرار المقاومة حتى الآن.

أن أردوغان وبكل قوة يسعى جاهداً لتدمير الإنسانية وهو أن يعيش شعب شمال وشرق سوريا حياة حرة تسودها التشاركية وأخوة الشعوب، ولأجل ذلك تركيا تدعم الإرهابيين لإفشال هذا المشروع الديمقراطي لنتأمل جميعاً ونفكر بشكل منطقي في بداية الأزمة السورية عند كان تنظيم داعش منتشرين على طول حدود سوريا وتركيا لم نرى الدولة التركيا بتحريك ساكن أبداً بل رأينا تمويلها لإرهابي داعش.

إن كل إرهابي داعش وأخواتها دخلوا أراضي سوريا عبر تركيا لكنهم فشلوا في محاربة قسد وبعد أن تم القضاء على معاقل داعش دخل أردوغان بجيشه ومرتزقته إلى شمال وشرق سوريا عبر رأس العين وتل أبيض.

إلى كل العقلاء إن ذهنية أردوغان الفاشي هو ضد الحرية والديمقراطية والسلام ويعمل على ضرب الأمن والسلم الدوليين من خلال إحياء داعش من جديد بعد أن تم القضاء عليه جغرافياً في باغوز وأكبر دليل على ذلك عندما قام باحتلال عفرين في مطلع 2018 وقتل مئات من المدنيين وتهجير مئات الآلاف وعمليات التغيير الديمغرافي وعلى هذا الأساس فإن الحرب المعلنة في التاسع من هذا الشهر هو إبادة عرقية بحق الشعب الكردي وباقي المكونات الموجودة في تلك المناطق وما محاولته لاحتلال شرق فرات إلا لضمها لولاية تركيا بذريعة توطين اللاجئين السوريين وإقامة ما يسمى بمنطقة الآمنة كما فعل بضم لواء إسكندرون وقبرص وعفرين وجرابلس وباب واعزاز.

إننا جميعاً في مقاطعة شهباء بجميع المكونات من كرد وعرب وتركمان ندين هذا العدوان والغزو التركي لشمال سوريا الذي تم بمؤامرة قذرة من القوة الدولية التي لا تمثل إرادة الشعوب ،كما نؤكد وقوفنا مع هذه المقاومة ونرفض هذا الاحتلال ونعاهد شهدائنا وقواتنا للوقوف في وجه هذا العدوان ومتابعة مسيرتهم النضالية حتى النصر وكما نثمن التضامن العالمي ووقفتهم ضد هذا العدوان وندعوهم باتخاذ قرارات ومواقف عملية، توقف العدوان الفاشي لأنها تهدف إلى تقسيم سوريا وتهدد السلم والأمن الدوليين.

كما وندعم الاتفاق بين الإدارة الذاتية وقوات قسد مع الحكومة السورية ونشد على اياديهم لصد هذا العدوان".

البيان انتهى بترديد شعارات عن مقاومة قوات قسد وأهالي كوباني وعفرين ووحدة الشعوب.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً