من الجو.. شاهد المساحات المحترقة في كوباني

تمكّنت وكالتنا من رصد فيديوهات وصور تظهر احتراق آلاف الهكتارات من الحقول الزراعية المحترقة في شمال سوريا خلال الشهرين المنصرمين ضمن أراضي مقاطعة كوباني، والتي امتدت إلى وسط عدد من القرى.

أدت الحرائق التي نشبت خلال شهري أيار وحزيران في الحقول الزراعية شمال وشرق سوريا إلى إلحاق أضرار جسيمة بمحصولي القمح والشعير، إلى جانب مئات الأشجار والبساتين التي احترقت بفعل النيران.

ورصدت وكالتنا مشاهداً جوية لآلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية التي طالتها الحرائق ولا سيما في القسم الشرقي من المقاطعة.

وتظهر الصور ومقاطع الفيديو مساحات صغيرة من الأراضي الزراعية التي لم تطالها الحرائق، إلى جانب القرى التي وصلت إليها النيران.

هذا ولا تزال أعمدة الدخان تتصاعد من النيران التي تندلع بين الفينة والأخرى في أراضي قرى مختلفة من المقاطعة، مؤدية إلى احتراق ما تبقى من مخلفات القمح والشعير "التبن" إذ يستخدم كغذاءٍ رئيسي للحيوانات.

وصرّحت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا في وقت سابق بأن خسائر الحرائق فاقت الـ19 مليار ليرة سورية.

ونالت الحرائق من /40/ ألف هكتار من حقول القمح والشعير في شمال وشرق سوريا، منها 2450 هكتاراً في إقليم الفرات أي مقاطعتي كوباني وكري سبي/تل أبيض، في آخر إحصائية قدمتها الإدارة الذاتية.

يأتي ذلك في وقتٍ لم تعرف فيه أسباب أغلب الحرائق فيما شوهد جيش الاحتلال التركي يضرم النيران في عدد من الحقول الزراعية، إلى جانب توقيف مشتبهين بهم في عمليات حرق المحاصيل والتي لم تتضح بعد مدى حقيقة الاتهامات الموجهة إليهم، لكن داعش كان قد أعلن في وقت سابق مسؤوليته عن افتعال حرائق عدة شهدتها سوريا والعراق.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً