ملتقى حواري لحزب سوريا المستقبل مع شيوخ ووجهاء دير الزور

شارك شيوخ ووجهاء ريف دير الزور الشرقي في الملتقى الحواري الذي دعا إليه حزب سوريا المستقبل، في مكتب فرع الحزب ببلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي.

دير الزور

الملتقى الذي ضم رئيس حزب سوريا المستقبل ابراهيم القطفان وأمينه العام هفرين خلف وشيوخ ووجهاء عشائر دير الزور وأعضاء  فرع الحزب بدير الزور بدأ بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

تلتها كلمة رئيس الحزب الذي تطرق فيها إلى أهداف ومبادئ الحزب، ونوه فيها بأن الحزب يسعى إلى تحقيق الديمقراطية وأخوة الشعوب.

وأشار القفطان إلى أن حزب سوريا المستقبل يدعم الحلول السياسية "لسوريا موحدة يعيش فيها المواطن حراً بكلمته وآرائه بغض النظر عن أي انتماء عرقي أو ديني".

بدورهم أكد وجهاء وشيوخ العشائر على وجوب سيادة مبدأ التشاركية وأخوة الشعوب والعمل به فعلاً لا قولاً، وأشادوا بتضحيات أبناء المنطقة لتحريرها، كما أشاروا إلى وجوب إيجاد حلول جذرية لأزمة مادة المازوت على اعتبار أن مجتمع دير الزور مجتمع زراعي . والعمل بأسرع وقت للنهوض بالواقع الخدمي أسوة بباقي المناطق المحررة.

بدوره أكد القطفان على دراسة جميع ما قدم له من اقتراحات وشكاوى واحتياجات لريف دير الزور والرد بالسرعة الممكنة.

وينظم حزب سوريا المستقبل سلسلة اجتماعات وندوات جماهيرية في مختلف مدن ومناطق شمال سوريا للتعريف بمبادئ وأهداف الحزب.

(ف ف/ك)

ANAHA

 


إقرأ أيضاً