ملا نواف: على الأحزاب الكردية الإسراع في عقد مؤتمر وطني لحماية الشعب من الإبادة

أثنى العضو في اتحاد المثقفين فرع عامودا بشير ملا نواف على مبادرة المثقفين والفنانين الكرد في أوروبا لتوحيد الصف الكردي، ودعا الأحزاب السياسية الكردية إلى وضع المصالح الشخصية والحزبية جانباً والإسراع في عقد المؤتمر الوطني الكردستاني لتوحيد الشعب الكردي وحمايته من الإبادة والتهجير.

أطلق فنانون ومثقفون كرد في مدينة كولن الألمانية مبادرة لدعم الجهود الرامية لعقد مؤتمر وطني كردستاني، في وقت تطال فيه الهجمات التركية مناطق شمال وشرق سوريا، والتي تستهدف إبادة الشعب الكردي وتهجيره من أرضه وتغيير ديمغرافية المنطقة.

بدورهم رحب المثقفون والفنانون في روج آفا بهذه المبادرة لأنها تهدف بالدرجة الأولى لتوحيد الصف الكردي للوقوف في وجه الهجوم التركي على شمال شرق سوريا وكافة أجزاء كردستان.

بشير ملا نواف العضو في اتحاد المثقفين فرع عامودا أثنى على الجهود المبذولة من قبل المثقفين والكتّاب والفنانين الكرد في الدول الأوروبية وقال:" خلال 8 سنوات من الحرب في سوريا وبعد القضاء على مرتزقة داعش هناك مؤامرة كبيرة تحاك ضد الشعب الكردي، وبحسب قناعتي منذ الحرب العالمية الثانية وحتى يومنا هذا لم تجرِ حروب واتفاقيات على الشعوب مثل الذي يجري اليوم بحق الشعب الكردي بشكل خاص ، فهجمات الاحتلال التركي ومحاولته إنهاء وجود الشعب الكردي وإبادته تجري باتفاقات دولية وعلى رأسها روسيا وأمريكا".

وأكد نواف أنه وأمام هذه المؤامرات التي تستهدف وجود الشعب الكردي، من الضروري العمل على توحيد الصف للوقوف في وجه المؤامرات، ودعا عموم الشعب الكردي للالتفاف حول المبادرة التي أطلقها المثقفون والفنانون الكرد لإنجاحها والحد من المجازر والانتهاكات التي تمارس بحق الشعب الكردي في عموم كردستان.

كما شدد نواف على ضرورة أن تسارع القوى والأحزاب السياسية الكردية لعقد مؤتمر وطني كردستاني ويضعوا مصالحهم الشخصية والحزبية جانباً والتطلع إلى المصلحة الكردية العامة لإنقاذ شعبهم من الإبادة والتهجير والتغيير الديمغرافي الذي يتعرضون له، وإفشال المشاريع والمخططات التي تقف عائقاً أمام توحيد الشعب الكردي عبر عقد المؤتمر بأسرع وقت.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً