ملا عمر: السلطات التركية تثبت من خلال استيلائها على البلديات أنها تعادي الحرية والعدالة

استنكر السياسي الكردي نجم الدين ملا عمر إقدام السلطات التركية على الاستيلاء على عدد من البلديات في شمال كردستان وعزل الرؤساء المنتخبون عن مهامهم.

أقدمت السلطات التركية اليوم على عزل الرؤساء المشتركين لبلديات آمد وماردين ووان في باكور "شمال كردستان" من مهامهم، بعدما طوّقت الشرطة التركية مباني البلديات بهدف الاستيلاء عليها.

سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني نجم الدين ملا عمر قال إن هذا الإجراء ليس الأول من نوعه، وقال "إن هذا الإجراء يؤكد عداء حكومة أردوغان لأي خطوة تحررية تدعو للحرية والعدالة".

وقال ملا عمر في لقاء أجرته معه وكالة أنباء هاوار "تركيا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط بمحاربة الحريات والحقوق المدنية وسد أي طريق أمام أية مساعي من أجل الحقوق والعدالة والمساواة". 

وذكر ملا عمر إن ما أقدمت عليه السلطات التركية بالاستيلاء على البلديات لا يدل سوى على أن هذه السلطات تعادي الحرية والعدالة. وقال إن من شأن مثل هذه الممارسات أن تشكل خطراً كبيراً على المجتمع التركي ويجلب الويلات للشعب.

وأكّد ملا عمر أن البلديات التي تسعى السلطات التركية الاستيلاء عليها هي بلديات منتخبة من الشعب، ولا تسعى إلى أي "انقلاب ضد الحكومة" بل تعمل لتحقيق العدالة وتدعو إلى الأخوة، وتعمل خدمة الشعب والمساواة بين جميع المكونات.

وفي المراحل العصيبة التي نمر بها يجب أن يقدر المسؤول في أي دولة سواء كان مسؤولاً عن حزب أو دولة أو أي صفة تجعله يقود شعبه، ويتخذ القرارات التي من شأنها أن تُحدث تغييراً، أو تسلك مساراً جديداً يجب على كل من يحمل صفة مسؤولاً أن يأخذ بجدية مطلقة ما عليه القيام به لا أن يُطلق أحكام و قرارات تعسفية التي من شأنها أن تُوقع شعبه في التهلكة، وعليه إدراك ما يفعله، يجب عليه أن  يكون سنداً لشعبه لا أن يكون عبئاً يجلب الويلات لشعبه، كما يفعل الوزراء والمسؤولين في الدولة التركية بإغلاقهم البلديات في تركيا فإن هذا لا يدل إلا على معاداتهم لفكر الحرية والعدالة.

نجم الدين ملا عمر استنكر ممارسات السلطات التركية ضد البلديات المنتخبة من الشعب، وناشد "نطالب شعبنا في شمال كردستان وتركيا والشعوب التركية بكافة أطيافهم ومكوناتهم بأن يكونوا يداً واحدة ضد التسلط والظلم". 

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً