مكونات الجزيرة تحتفل بمناسبة انتصار ق س د

احتفل الآلاف من أهالي مدينة الحسكة وناحية تربه سبيه، بانتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش.

أحتفل المئات من أهالي ناحية تربه سبيه بالانتصار الكبير الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، خلال حفلة، في صالة روج، بحضور كافة المكونات.

وعلقت في صالة روج صور شهداء الحرية، الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل حماية مكونات المنطقة من مرتزقة داعش.

خلال الحفلة تحدث الإداري في وحدات حماية الشعب نازدار سليمان وأشار إلى أنّ الانتصار الكبير جاء بفضل التضحيات الكبيرة التي قدمتها مكونات شمال وشرق سوريا، "والتي توحدت تحت سقف الأمة الديمقراطية لمواجهة الفتن التي كانت تحاك ضد هذه المكونات".

أوضح نازدار سليمان ضرورة التكاتف وتوطيد العلاقات بين المكونات "لأن الانتهاء من داعش عسكرياً لا يعني القضاء على الفكر المتطرف، هذا النصر يجب أن يكون حافزاً لمزيد من التقدم والانتصارات في كافة مجالات الحياة الأخرى".

بعدها قدم مركز هيزل للثقافة والفن بعض العروض الغنائية، وعقد الأهالي حلقات الدبكة على أنغامها. وانتهت الحفلة بزغاريد الأمهات والهتافات التي تحيّ وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية.

الحسكة

احتفلت جميع مكونات مدينة الحسكة من الكرد والعرب والسريان، بمناسبة انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، وذلك في صالة نجوم التي علق فيها صور الشهداء وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات ق س د.

بدأت الاحتفالية بكلمة للقيادي في قوات السوريا الديمقراطية عاكف حسكة الذي أشار فيها إلى نضال ومحاربة قوات سوريا الديمقراطية لداعش الذي كان يرهب العالم بجرائمه ضد شعب المنطقة وجميع العالم.

وأضاف حسكة "إن شهداءنا ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية الوطن. ليعلم الجميع أن تضحياتهم لم تذهب سدىً وبفضلهم استطعنا القضاء على مرتزقة داعش عسكرياً".

وأشار حسكة إلى أنه "اليوم نعلن انتصارنا، وسيسجل التاريخ هذا اليوم التاريخي بأن قواتنا العسكرية أزالت السواد". مباركاً على عامة الشعب انتصار ق س د.

وبعدها قدمت فرقة تولهلدان عدة أغاني فلكورية. وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة من فلكلور المكونات، على الأغاني.

(كروب/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً