مكتب شؤون المنظمات: 300 ألف شخص نزحوا قسراً والتقارير الدولية غير دقيقة

أوضح مكتب شؤون المنظمات الإنسانية في شمال وشرق سوريا بأن أكثر من 300 ألف شخص نزحوا من منازلهم إثر الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وحُرم أكثر من 86 ألف طالب وطالبة من التعليم.

وجاءت تصريحات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قبل قليل خلال مؤتمر صحفي عُقد في مقر دائرة العلاقات الخارجية في مدينة قامشلو، بحضور رئيس مكتب شؤون المنظمات الإنسانية وممثلين الهلال الأحمر الكردي.

وأُلقي البيان من قبل عبد القادر موحد رئيس المكتب، جاء فيه " منذ بدء الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا تشكلت موجة نزوح كبيرة للمدنيين من مدنهم وقراهم، وصل تعدادهم إلى أكثر من 300 ألف شخص، بالإضافة لحرمان أكثر من 86 ألف طالب وطالبة من التعليم وابتعادهم عن مدارسهم".

وكشف عبد القادر موحد رئيس مكتب شؤون المنظمات الإنسانية في شمال وشرق سوريا بأن التقارير التي تصدر من قبل المنظمات الدولية بصدد النازحين غير دقيقة، مشيراً إلى أن الاقاويل والادعاءات التي تُفيد بأن النازحين عادوا إلى منازلهم بعد احتلالها من قبل تركيا ومرتزقتها غير صحيحة.

( كروبآر)

يتبع..


إقرأ أيضاً