مقتل 16 من جنود الاحتلال التركي في عمليات لقوات الكريلا

أصدر المركز الإعلامي لقوّات الدفاع الشعبي HPG, اليوم الخميس (30 أيّار) بياناً كشف فيه مقتل 16 جنديّا تركيّاً على الأقل خلال سلسلة عمليّات نفذتها قوات الكريلا في عدّة مناطق بشمال وجنوب كردستان، كما كشف البيان عن سجل أحد شهداء قوات الدفاع الشعبي.

وقال البيان إنّ مقاتلي الكريلا يواصلون عمليّاتهم العسكريّة في إطار حملة الشهداء باكر ورونيا الثوريّة ضدّ جيش الاحتلال التركي, مضيفاً أنّ الدولة التركيّة تسعى لاحتلال مناطق واسعة من أراضي جنوب كردستان "بيد أنّ قوّاتنا تمكّنت من توجيه ضربات موجعة لجيش العدو".

وأوضح البيان أنّ مقاتلي الكريلا أوقفوا تقدّماً لوحدات من جيش الاحتلال التركي باتّجاه تلّة "الشهيد شاهان" في 29 أيّار الجاري بمنطقة خاكورك, ونفّذوا عمليّات قنص "قتلوا فيها 4 جنود أتراك إلى جانب إصابة آخر, فيما سارعت المروحيّات العسكريّة وسيّارات الإسعاف إلى انتشال جثث القتلى من المنطقة".

وتابع البيان: "وفي الساعة 14:30 من اليوم ذاته, شنّ مقاتلونا هجوماً مباغتاً على وحدات من جيش العدو, كانت تحاول السيطرة على تلّة الشهيد بوتان, حيث أسفر الهجوم عن مقتل 3 جنود وإصابة اثنين آخرين, تمّ إسعافهما إلى المشفى. وحصلنا على معلومات مؤكّدة حول مقتلهما, ما يعني أنّ عدد القتلى في هذه العمليّة وصل إلى 5 جنود.

كما نفّذ مقاتلونا هجوماً على ثكنة ’شوف’ في بلدة باجيركان التابعة لناحية كفر بمنطقة جولميرك, وألحقوا خسائر كبيرة بصفوف جيش الاحتلال التركي, كما قتل جنديّان تركيان. فيما شنّ مقاتلو الكريلا المتمركزون في محيط ناحية جلى هجوماً على وحدات لجيش الاحتلال التركي في تلّة خركول, دمّروا خلاله آليّات عسكريّة بالإضافة إلى قتل 5 جنود من جيش العدو. كما قصف جيش الاحتلال المنطقة بالقذائف الصاروخيّة, ما أدّى إلى نشوب حرائق في الغابات المجاورة".

وكشف بيان قوّات الدفاع الشعبي عن استشهاد المقاتل في صفوف الكريلا, ريباز مهاباد (رشيد حسان نجاد), خلال عمليّات قصف جوّي شنّتها الطائرات الحربيّة التابعة لجيش الاحتلال التركي في 28 أيّار الجاري على منطقة خاكورك.

سجلّ الشهيد وفقاً للبيان:

الاسم الحركي: ريباز مهاباد

الاسم الحقيقي: رشيد حسان نجاد

مكان الولادة: مهاباد

اسم الأم والأب: حليمة - جعفر

مكان وتاريخ الاستشهاد: خاكورك - 28 أيّار 2019.

وقدّم البيان العزاء لذوي الشهيد ريباز, متمنّياً لهم الصبر والسلوان, وأضاف: "كان الشهيد ريباز, من مواليد 1988, نموذجاً في النضال وملهماً لرفاقه منذ انضمامه لحركة التحرّر الكردستانية في العام 2015. قاتل في عدّة معارك ضد جيش الاحتلال التركي وكان مثالاً للمقاتل الملتزم بقضيّة شعبه. نعاهد رفيق دربنا وجميع الشهداء بالمضيّ على دربهم حتّى تحقيق أهدافهم التي ضحّوا لأجلها والمتمثّلة في حرّية شعبهم".

وأكّد البيان على زيف الأخبار التي تنشرها وسائل إعلام تابعة للحكومة التركيّة حول العمليّات العسكرية في عدّة مناطق بشمال كردستان وجنوبها, مشيراً إلى أنّ الدولة التركيّة "تسعى لإخفاء خسائرها الفادحة التي تلقّتها على يد مقاتلينا. وفي هذا السياق, فإنّنا نؤكّد عدم صحّة تلك الأخبار التي تضلّل الرأي العام وتحجب الحقيقة عنه, إذ تدّعي أن لا قتلى في صفوف جيش الاحتلال, بينما وثّقنا مقتل 9 جنود على الأقل في منطقة خاكورك وحدها. وهنا ندعو الشعب الكردي إلى عدم تصديق رواية الإعلام التركي التي تندرج في إطار الحرب الخاصّة التي تقوم بها تركيا بغية إخفاء هزيمة جيشها أمام ضربات مقاتلي الكريلا".

المصدر: ANF

 


إقرأ أيضاً