مقتل 13 من جنود الاحتلال التركي بعمليات لقوات الكريلا

نفذت قوات الدفاع الشعبي ووحدات المرأة الحرة – ستار عمليات نوعية استهدفت جنود جيش الاحتلال التركي الذين كانوا يقومون بعملية تمشيط في منطقة كابار، وتمكنوا من قتل 13 عنصراً من جيش الاحتلال التركي.

أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي بياناً كتابياً بصدد العمليات التي نفذتها قواتهم جاء فيه:

" بدأ جيش الاحتلال التركي بين الـ 4 والـ 6 من أيار الجاري بعملية تمشيط في منطقة كابار التابعة لبوطان شارك فيها الكثير من الجنود مزودين بالتقنيات الحديثة وعليه نفذت قواتنا عمليات أسفرت عن إفشال عملية العدو وتفاصيل العمليات هي؛

 بتاريخ 4 أيار راقبت قواتنا وحدات العدو التي كانت تقوم بالتمشيط في ساحة فندك بمنطقة كابار وفي الساعة 16:30 استهدفت قواتنا إحدى الوحدات بعملية نوعية ووجهت ضربات قريبة للوحدة وبنتيجتها قتل جنديان من جيش الاحتلال التركي وجرح آخران.

بتاريخ 5 أيار في الساعة 06:30 بدأت عملية التمشيط في ساحة نافسر بمساندة طائرات الاستطلاع ومروحيات الكوبرا. في اليوم نفسه وفي الساعة 15:30 تسللت قواتنا بين قوات العدو في ساحة الشهيد آراس ونفذت عملية من محورين. في هذه العملية الفدائية تم إلحاق ضربات موجعة بقوات العدو، وقتل في الاشتباكات 7 من جنود الاحتلال التركي. وفي الساعة 16:30 نقل العدو قتلاه وجرحاه بمروحيات سكورسكي على أربع دفعات مما يدل أن عدد خسائر العدو أكبر.

عمليات القنص

بتاريخ 6 أيار وسّع جيش الاحتلال التركي الذي تلقى ضربات موجعة في أول يومين من العملية نطاق عمليته.  وفي اليوم نفسه في الساعة 16:30 استهدفت قواتنا وحدة تابعة لجيش الاحتلال التركي في ساحة الشهيد أوصمان بعملية قنص أسفرت عن مقتل 4 جنود وجرح عدد آخر.

العملية لم تحقق أي نتائج

بعد العملية انسحبت قوات العدو مساء الـ6 من أيار من المنطقة دون أن تحقق أية نتائج.

في العملية التي استمرت 3 أيام قتل 13 من جنود جيش الاحتلال التركي وجرح عدد كبير منهم. إلا أن القيادة العامة لجيش الاحتلال التركي وإعلام الحرب الخاصة زوروا الحقائق مثل كل مرة ونشروا اخباراً كاذبة بأن عدد قتلاهم 3 جنود واستشهاد أحد رفاقنا. خلال العملية لم تلحق أي خسائر بصفوف قواتنا.

هذه العملية التي تمت بأسلوب فدائي وتكتيكات خلّاقة تظهر كيف يتم إفشال عمليات العدو، وهي في الوقت نفسه نهاية منتصرة لحملة الشهيدة دلال آمد وشهداء بستا الثورية. كما أنها بداية حملة الانتقام للشهيدين مديا ماوا ورزكار كفر.

عملية ليليكان

في إطار حملة الشهيدين باكر ورونيا الثورية المستمرة في مناطق الدفاع المشروع (مديا) نفذت قواتنا  في الـ 7 من أيار في الساعة 13:00 عملية استهدفت فيها جنود جيش الاحتلال التركي المتمركزين على تلة ليليكان بمنطقة سيدكان بباشور كردستان ووجهت ضربات قوية لتحصينات العدو على التل إلا أنه لم تتم معرفة عدد قتلى وجرحى العدو.

قصف جوي لمنطقة زاب

أعلنت قوات الدفاع الشعبي أن الطيران الحربي التابع لجيش الاحتلال التركي قصفت منطقة زاب " في الـ 7 من أيار بين الساعة 20:30 والساعة 21:00 قصفت الطائرات الحربية التابعة لجيش الاحتلال التركي محيط قرية سيدا بمنطقة زاب في مناطق الدفاع المشروع ولم يلحق القصف أي أضرار بصفوف قواتنا ولكنه ألحق أضراراً مادية بحقول وبساتين القرية".

(م م)

ANHA

 


إقرأ أيضاً