مقاتلون: داعش تلفظ أنفاسها الأخيرة والتقدم مستمر لتحرير الباغوز

قال عدد من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين يخوضون الاشتباكات الأخيرة للقضاء على فلول داعش في الباغوز إن المرتزقة وبعد تضييق الخناق عليهم يستخدمون الانتحاريين والعربات المفخخة لإيقاف تقدم القوات المستمر، مؤكدين استمرارهم في محاربة الإرهاب حتى تحرير كامل الباغوز منهم.

ديار أحمو/دير الزور

معركة دحر الإرهاب والتي أطلقت قوات سوريا الديمقراطية المرحلة الأخيرة منها للقضاء على ما تبقى من فلول مرتزقة داعش في قرية الباغوز شرق بلدة هجين بدير الزور، تستمر بكل حدتها.

مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية المتواجدون في الخطوط الأمامية في جبهات القتال قالوا وخلال مرافقة مراسل وكالتنا لهم لرصد الاشتباكات التي تجري هناك إنه قد تم تضييق الخناق على فلول المرتزقة الذين تبقوا في مساحة تقدر بـ1 كم مربع فقط في قرية الباغوز.

المقاتلون أضافوا إن داعش التي تلفظ أنفاسها الأخيرة تلجأ إلى استخدام الانتحاريين والعربات المفخخة للهجوم على نقاط تمركز قوات ق س د في محاولة لإيقاف التقدم المستمر المرافق لتحرير المزيد من المواقع.

في حين أشار مراسلنا إلى أن الاشتباكات تستمر بكل حدتها، في ظل تحقيق المزيد من الانتصارات من قبل مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

 (سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً