مقاتلون: أفشلنا هجمات الاحتلال على الطريق الدولي

أكد مقاتلون مرابطون على خطوط الجبهات بين ناحية عين عيسى ومقاطعة كري سبي، وعلى الطريق الدولي في شمال وشرق سوريا بأنهم أفشلوا محاولات الاحتلال التركي ومرتزقته والخلايا النائمة لمرتزقة داعش في السيطرة على الطريق الدولي.

يشن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته وبمساندة من الخلايا النائمة لمرتزقة داعش هجمات عنيفة على شمال وشرق سوريا منذ 9 تشرين الأول الجاري، فيما يتصدى مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية والأهالي في مقاومة الكرامة لتلك الهجمات.

بعد هروب أكثر من 750 عنصر لمرتزقة داعش من سجن عين عيسى، وانتشارها في المنطقة بالإضافة لتحرك الخلايا النائمة في مخيم عين عيسى شهدت المنطقة ارتكاب الخلايا لمجازر بحق المدنيين بعد هجومها على سيارة تقل مدنيين بين ناحية الجلبية وعين عيسى على الطريق الدولي.

وقدم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته الدعم والمساندة لمرتزقة داعش وقطعوا الطريق الدولي الإستراتيجي بين ناحية الجلبية وخاصة عند حاجز قرية أبو صرة غرب ناحية عين عيسى، وعليه تصدت قوات سوريا الديمقراطية لتقدم المرتزقة على الطريق الدولي وأفشلت محاولة سيطرتهم على الطريق الدولي.

التقت  ANHA مع مقاتلين يرابطون على خطوط الجبهات بين ناحية عين عيسى وكري سبي، وعلى الطريق الدولي.

المقاتل جلال محمود" نستمر بالمقاومة بوجه ثاني أقوى جيش في حلف الناتو الجيش التركي المحتل ومرتزقته الذين يدعون أنفسهم باسم الجيش الحر، والخلال النائمة".

يقول المقاتل جلال "الاحتلال التركي يسعى إلى تغيير ديمغرافية المنطقة وقصفت أهم موقع تاريخي وهو تل حلف الأثري والتاريخي"، مضيفاً" الاحتلال التركي عندما هاجم منطقة الباب وجرابلس وعفرين ادعى بأنه سيحمي المدنيين ويعيدهم إلى ديارهم إلا إنه ارتكب المجازر بحقهم".

وانهى المقاتل جلال محمود " هذه الأرض وطننا ولن نتركها للغزاة".

أما المقاتل دلسوز قاسمي، أشار" نحن نقاوم ونحارب جيش الاحتلال التركي ومرتزقة داعش، نجابه على خطوط الجبهات بين عين عيسى وكري سبي وسنبقى نحارب هنا ولن نتخلى عن أهلنا وأرضنا".

وقال قاسمي، بأن كافة الأهالي يقفون بجانبهم، حملوا السلاح وتوجهوا إلى ساحات القتال والمقاومة، مضيفاً بأنه كمقاتل لن يسمح للاحتلال التركي بالدخول إلى أراضيهم وإهانة شعبه.

والمقاتل شورش طاشلوك يجابه في جبهة ناحية الجلبية يقول:" قاتلنا مرتزقة داعش وكسرنا شوكته في سوريا، لذلك سنستمر بالقتال والمقاومة ولن ندع شعبنا يظلم على يد القوى الظالمة وخاصة الاحتلال التركي ومرتزقته".

وحيا المقاتل شورش مقاومة الأهالي مؤكداً على استمرار المقاومة بوجه المحتل.

ومن جهته أكد المقاتل دلبرين جاف رش بأنهم أفشلوا هجمات مرتزقة الاحتلال التركي على الطريق الدولي وتصدوا لمحاولة تسلل للخلايا النائمة ومرتزقة الاحتلال التركي في قرى أبو صرة، وصالوكه وصفرية ومحيط ناحية جلبية ببعد 5  كيلو مترات.

و أشار دلبرين بأن الطريق الدولي تحت مراقبة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، مضيفاً بأنهم سيبقون في جبهات القتال لحين إخراج الغزاة من أراضيهم بفضل مقاومة الأهالي بجانب مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً