مقاتلون هزموا داعش: نحن مستعدون لتحرير كافة الأراضي السورية المحتلة

أكد مقاتلون من مجلس منبج العسكري شاركوا في حملة تحرير دير الزور والذين عادوا إلى نقاط تمركزهم من جديد حاملين رايات النصر على استعدادهم لتحرير كافة الأراضي السورية المحتلة.

حققت قوات سوريا الديمقراطية نصراً وُصف بالعظيم في كافة الأوساط على مرتزقة داعش، بعدما حُررت قرية الباغوز آخر معاقله في شرق سوريا. مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية الذين توجهوا من كافة أرجاء شمال وشرق سوريا إلى الباغوز لهزيمة داعش، عادوا إلى نقاطهم حاملين رايات النصر.

وفي هذا السياق، أجرت وكالتنا لقاءات مع عدد من مقاتلي مجلس منبج العسكري الذين شاركوا في هزيمة داعش.

المقاتل عبد القادر كوجك قال: "كنتُ من المشاركين في حملة تحرير قرية الباغوز، وكانت المعركة شرسة بكل معنى الكلمة ضد مرتزقة داعش". وأضاف عبد القادر بأن داعش انتهت جغرافياً لكنها لم تنتهي فكرياً، مازال فكر داعش منتشراً".

دعا المقاتل عبد القادر الأهالي للتكاتف معهم لإنهاء مرتزقة داعش نهائياً واستئصال جذوره "والخلاص من هذا الفكر الظلامي الإرهابي إلى الأبد".

ومن جانب قال المقاتل عاصم العلي المشارك في عدة حملات ضد مرتزقة داعش في منبج, الرقة, الطبقة, دير الزور: "شاركنا في حملة تحرير دير الزور ضد أعتى جماعة إرهابية أدخلت الخوف في نفوس العالم".

وأشار العلي: "حظينا بالنصر على مرتزقة داعش بفضل سواعد أبناء المنطقة والشهداء الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل تحرير أرضهم من رجس الإرهاب". ونوَّه العلي بأنهم متمركزون في نقاطهم وأنهم على أهبة الاستعداد للتصدي لأي هجوم يستهدفهم من أية جهة كانت.

وفي سياق متصل دعا المقاتل محمد حنيف الشعب للوقوف إلى جانبهم في محاربة خلايا مرتزقة داعش المتبقية في مناطق متفرقة. وأردف حنيف بأنهم أنهوا مهماتهم العسكرية في دير الزور "نحن عدنا إلى نقاط تمركزنا، نحن مستعدون لتحرير كافة الأراضي السورية من المحتلين".

ومن جانبه قال المقاتل مرعي حسن طقطوق بأنهم سائرون على درب رفاقهم الشهداء وأنهم مستعدون لتحرير كافة الأراضي السورية المحتلة.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً