مقاتل عربي انضم لقسد مؤخراً: دافعوا عن الأرض السورية بوجه الاحتلال التركي

يرى المقاتل فارس المطر أنه هذا هو الوقت الأفضل للوقوف معاً والتصدي للعدوان التركي على سوريا وإنهاء احتلاله، مؤكداً أنه لهذا الهدف انضم إلى قوات سوريا الديمقراطية، داعياً عموم مكونات سوريا الالتفاف حول قسد لإنهاء الاحتلال التركي.

قرر الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية مع بدء هجوم الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا، إنه المقاتل العربي "فارس المطر" الذي توجه الى جبهات  القتال منذ بدء العدوان التركي من أجل  الدفاع عن أرضه وشعبه إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

المقاتل العربي فارس المطر من أبناء قرية خزاعة التابعة لناحية تل كوجر، يبلغ من العمر 24 عاماً، انضم مؤخراً وقاتل في قرى سريه كانيه بوجه الاحتلال التركي، ويقول في هذا السياق: "قررت الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية من أجل الدفاع عن الأراضي السورية التي تتعرض للاحتلال ولحماية شعبنا الذي يتعرض للمجازر والتهجير".

وأشار المطر أن دولة الاحتلال التركي تستهدف كافة مكونات شمال وشرق سوريا بعدوانها هذا، وأضافا: "لذا على السوريين بكافة مكوناتهم وطوائفهم التكاتف والوقوف بوجه الخطر التركي الهادف لإعادة الاحتلال العثماني ليرتكب إبادات ومجازر جديدة بحق شعوبنا".

وفي ختام حديثه أكد المطر أنه حان الوقت لينتفض الشعب السوري ويتحدوا لإنهاء كافة أشكال الاحتلال على أراضيهم، ودعا أبناء الشعب السوري للانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية التي تقف بوجه هجمات الاحتلال التركي ومساندتها في تحرير كل شبر من الأراضي المحتلة.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً