مفاوضات جنيف الليبية تنطلق اليوم بمن حضر

ينطلق الحوار السياسي الليبي في جنيف، اليوم الأربعاء، "بمن حضر" دون مشاركة طرفي النزاع.

 أكدت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مساء الثلاثاء أن الحوار السياسي الليبي في جنيف سيبدأ في موعده المقرر الأربعاء رغم إعلان طرفي النزاع تعليق مشاركتهما.

وقال المتحدث باسم البعثة جان العلم "إن الحوار السياسي الليبي سيبدأ كما هو مقرر".

وكان نائب رئيس مجلس النواب الليبي أكد انسحاب كل الوفود التي تمثل البرلمان من تلك المباحثات، وعدم مشاركتها فيها.

يذكر أنه على الرغم من إعلان مجلس الدولة الذي يدعم حكومة الوفاق"، والبرلمان الليبي (الذي يدعم الجيش الليبي) تعليق مشاركتهما في المباحثات السياسية، لأسباب مختلفة، إلا أن           مصدر مسؤول في البعثة الأممية أكد أن عدداً كبيراً من المشاركين وصلوا إلى جنيف.

وكان من المفترض أن يضم الحوار 13 ممثلاً عن البرلمان الليبي، و13 ممثلاً عن مجلس الدولة، بالإضافة إلى شخصيات تلقت دعوة من مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة.

وكانت المفاوضات الليبية شهدت خلال الأيام الماضية مباحثات عسكرية من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس، استكمالاً لما اتفق عليه في مؤتمر برلين في يناير الماضي بين الدول المعنية بالأزمة الليبية حول ضرورة التوصل لهدنة ثابتة، ووقف توريد الأسلحة إلى البلاد التي أنهكتها الحرب منذ سنوات.

والاثنين علّق طرفا اللجنة العسكرية الليبية المشتركة مشاركتهما في المباحثات للمزيد من المشاورات مع قيادتيهما في ليبيا، حيث كانت الأمم المتحدة تخطط لاجتماع يضم مشرعين من الجانبين لإنهاء الحرب الدائرة بين الطرفين.

واتهمت عدة دول عربية وأوربية تركيا بعدم الوفاء بتعهداتها خلال مؤتمر برلين فيما يخص إرسال المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً