معمل "لارا" الخاص بالمرأة  يشد الزبائن بجودة منتجاته ورخص أسعاره

على الرغم من افتتاح معمل لارا للمعجنات والحلويات الخاص بالمرأة حديثاً، إلا أنه يشد الزبائن نظراً لجودة منتجاته وأسعاره المُشجعة، فيما تؤكد العاملات فيه بأن هدفهن هو الاعتماد على الذات في الدرجة الأولى، ويقلن بأنهن يحببن عملهن لأنه خاص بالمرأة.

في الساعة الـ 9:00 تتوجه النساء الـ 5 اللواتي يعملن في معمل "لارا" للمعجنات والذي افتتحته لجنة الاقتصاد التابعة لمؤتمر ستار في مدينة قامشلو، إلى عملهن.

المعمل الذي افتُتح في الـ 17 من آب الماضي في حي العنترية شرق مدينة قامشلو، والذي يهدف إلى دعم المرأة وتطوير اقتصادها الخاص، يصنع كافة أنواع المعجنات كـ "الغْرَيْبة، البيتفور، المعمول، البسكويت، البرازق، جوز الهند"، بالإضافة إلى معجنات أخرى.

تعمل النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين الـ 19 والـ 40 عاماً، حتى الساعة  16:00، وتزداد ساعات العمل عند ورود طلبات إضافية، وخاصة في الأعياد والمناسبات.

المشروع الذي افتُتح من قبل لجنة الاقتصاد التابعة لمؤتمر ستار والتي قدمت كافة مستلزمات العمل، وهي تشارك العاملات فيه بالربح، حيث أن لكل عاملة 10% من أرباح المعمل، والـ 50% الأخرى يتم تسليمها للجنة الاقتصاد الخاصة بالمرأة.

يُسوّق هذا المشروع انتاجه عبر المحلات الخاصة ببيع الحلويات، ولديه اليوم زبائن من عدة مدن ونواحي في مقاطعة قامشلو كـ "كركي لكي، تربه سبيه، وديرك"، بالإضافة إلى أنهن يبعن منتجاتهن من المعمل مباشرة للزبائن أيضاً.

هدفهن الاعتماد على الذات في الدرجة الأولى

رشا عبد الله تعمل في مجال صناعة الحلويات والمعجنات منذ 12 عاماً، وتعلمت هذه المهنة في لبنان، عندما كانت تقيم هناك، وهي الآن تُشرف على المعمل، تقول عن هذا المشروع "بأن الهدف من افتتاح المعمل هو تعليم المرأة  مهنة، تتمكن من خلالها الاعتماد على ذاتها اقتصادياً، نحن اليوم نجحنا في مشروعنا الذي يعتبر فيه الاعتماد على الذات الجانب الأهم".

أسعارهن مشجعة وأرخص من السوق

أسعار منتجات هذا المعمل مُشجعة، لأنها أرخص من المعامل الأخرى، ويصل الفرق في بعض الأحيان إلى 1000 ل.س للكيلو غرام الواحد، وبهذا الخصوص تقول رشا عبد الله "نحن نصنع البتفور (وهو نوع من أنواع المعجنات) ونبيعه بألف ليرة سورية، بينما سعره في السوق يصل إلى ألفي ليرة سورية، كما أن سعر البرازق في معملنا هو 1500 ل.س، بينما يصل سعرها في السوق إلى ألفي ليرة سورية، وبنفس الجودة".

'أحببت عملي لأنه خاص بالمرأة'

إيمان محمود الجاسم من حي الجودي "قناة السويس" تعمل في معمل "لارا" منذ أشهر، وتقول عن عملها: "أحببت العمل لأنه خاص بالمرأة، هنا نتعاون جميعاً معاً ونساعد بعضنا، وبالرغم من افتتاح المعمل منذ فترة وجيزة إلا أنه لدينا الكثير من الزبائن ".

ويُذكر أن لجنة اقتصاد المرأة التابع لمؤتمر ستار تعمل منذ تأسيسها إلى تقوية اقتصاد المرأة ودعمها، حيث خطت فيها النساء خطوات كبيرة ومهمة في جميع المجالات من تشكيل الجمعيات التعاونية والمشاريع الاقتصادية في خطوة من شأنها تطوير الاقتصاد الخاص بالمرأة.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً