معلمو ديرك ينددون بممارسات وتهديدات الاحتلال التركي

ندّد المئات من المعلمين في ديرك بتهديدات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، وأكّدوا على المقاومة من أجل حماية مكتسبات ثورة شمال وشرق سوريا.

تحت شعار" لا لاحتلال الدولة التركية لشمال وشرق سوريا"، " لا للإبادة والاحتلال" خرج المئات من المعلمين في ديرك وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني في مظاهرة مُنددة بالتهديدات التركية على شمال وشرق سوريا.

وانطلقت التظاهرة من ساحة آزداي مروراً بالسوق المركزي وسط إغلاق كامل للمحال التجارية، ورفع المتظاهرون صور الشهداء ولافتات كُتب عليها "لا للخونة، لا للاحتلال التركي، عاشت أخوّة الشعوب"، مرددين شعارات مناهضة للاحتلال التركي، كما هتفوا لمقاومة قوات سوريا الديمقراطية".

وتحوّلت التظاهرة إلى تجمع جماهيري في ساحة الشهداء، وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت الإدارية في مجمع اللغة في ديرك فيان جودي كلمة قالت فيها "إن الدولة التركية الفاشية تُهدد شعوب شمال وشرق سوريا عبر جميع الوسائل النفسية والحرب الخاصة ضد المنطقة برمتها".

وتابعت فيان "إن معلمو اللغة أكّدوا من خلال هذه التظاهرة إيصال صوتهم إلى الرأي العام، لأنهم لعبوا دوراً أساسياً في المجتمع"، مضيفةً إن الدولة التركية وبحجة إنشاء المنطقة الآمنة تحاول القضاء على التجربة الديمقراطية في شمال وشرق سوريا".

وانتهت التظاهرة وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية".

(ع ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً