معرض للأعمال اليدوية يعزز الموروث الثقافي والتراثي للمنطقة

افتتح في ناحية عامودا معرض يعتبر الأول من نوعه على مستوى الناحية، للأعمال اليدوية، بهدف تعزيز الموروث الثقافي والتراثي الذي توارثته المرأة عن الأمهات.

قامشلو

افتتح اليوم في مركز هوري للثقافة والفن، تحت شعار" المرأة روح الحياة" معرض للأعمال اليدوية للسيدة زهرة عبد اللطيف، الإدارية في مركز هوري للثقافة والفن ومدرسة الأعمال اليدوية، بدعم من مركز هوري للثقافة والفن بناحية عامودا، وذلك بمناسبة يوم الـ 8 من آذار، اليوم العالمي للمرأة.

وحضر المعرض العشرات من أهالي ناحية عامودا، وأعضاء رابطة المرأة المثقفة من قامشلو، وأعضاء وعضوات في مؤسسات المجتمع المدني بالناحية.

وتضمن المعرض، مطرزات يدوية وأشغالاً فنية وهدايا، بالإضافة إلى لوحات زخرفة، ونحت على القماش، والبلور، والسيراميك، والمنسوجات الصوفية وألبسة متنوعة مصنوعة يدوياً، وألبسة فلكلورية للأطفال والنساء خاصة بمعظم مناطق إقليم الجزيرة إلى جانب لوحات فنية متنوعة.

بدأت فعاليات افتتاح المعرض بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل الإدارية في مؤتمر ستار بناحية عامودا روزا ولات، والتي باركت يوم 8 آذار على النساء، وقالت "إن المرأة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأرض والتراث ونلاحظ بأن المرأة في كل مرة تعطي أشياء جديدة".

كما أوضحت روزا ولات بأن الأخلاق والجمال هما جوهر المرأة، وقالت "نرى بأن المرأة بدأت من الطبيعة لذلك صنعت بيديها كافة مستلزماتها من الطبيعة، بشكل ذاتي، وحافظت على أعمالها ومنعتها من الاندثار وما زالت تحافظ عليها حتى يومنا هذا، ونرى ثمار ذلك اليوم من خلال عرض هذا المعرض الذي يتضمن كافة الأشياء الطبيعية المعدة يدوياً".

زهرة عبد اللطيف أوضحت بأن الهدف من افتتاح المعرض هو إعادة إحياء التراث القديم، وتقوية الروح لدى المرأة وكسر القيود التي كبلتها، وإظهار اعتمادها على نفسها وقوتها على الرغم من الصعوبات والظروف التي تمر بها.

ولفتت زهرة عبد اللطيف إلى أنها تقوم بتدريس 35 طالباً وطالبة من عمر الـ 8 وما فوق من أجل إتقان فن الأعمال اليدوية.

وحول الهدف من افتتاح المعرض بشكل خاص بمناسبة 8 آذار، قالت زهرة "لرفع معنويات المرأة، وكسر القيود التي تكبلها".

وبيّنت زهرة بأن الغاية من افتتاح المعرض هي تعزيز الموروث الثقافي والتراثي الذي نقل إليهن من الأمهات والجدات.

واستغرقت الأعمال اليدوية التي صنعتها زهرة عبد اللطيف فترة زمنية تقدر بحوالي 6 أشهر.

وسيستمر المعرض لمدة يومين متتاليين

(س ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً