معرض لطلاب مدرسة خضر دريعي بسري كانيه

افتتحت مدرسة خضر دريعي للمرحلة الابتدائية في مدينة سري كانيه معرضاً للأعمال اليدوية ورسومات للطلبة، واختتم المعرض بعرضٍ مسرحي قدمه مجموعة من الطلبة عبّرت عن حال مدارس عفرين تحت ظل الاحتلال وفرض اللغة التركية عليهم.

بهدف إظهار مواهب الطلبة الفنية، افتتحت  مدرسة خضر دريعي الابتدائية في حي زردشت بمدينة سري كانيه اليوم معرضاً لعدد من الأعمال اليدوية والرسومات التي أعدها الطلبة وعُرضت في أحد صفوف المدرسة.

المعرض الذي استمر لنهاية الدوام المدرسي شارك فيه ذوي الطلبة وأعضاء من مجلس مدينة سري كانيه.

وعرضت فيه رسومات تعبر عن الطبيعة ومجسمات صُنعت من الورق المقوى .

جرى افتتاح المعرض بقص الشريط الحريري من قبل الإدارية في لجنة إدارة المدارس في المدينة ستير رشك، ليتجول المشاركون في أرجاء المعرض للاطلاع عليه.

الإدارية في مدرسة خضر دريعي بديعة سيد أحمد قالت: إن المعرض تم افتتاحه لإظهار مواهب الطلبة وتحفيزهم على ممارسة مواهبهم والفنون التي يتقنونها.

واختتم المعرض بعرضٍ مسرحي قدّمه مجموعة من الطلبة صورت حالة مدارس مقاطعة عفرين تحت ظل الاحتلال التركي وفرض اللغة التركية على الطلبة فيها.

(ب ر /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً