معرض في مدرسة بالرقة يضم أعمال أعدها الطلبة

برعاية لجنة التربية والتعليم في مجلس الرقة المدني وبالتعاون مع منظمة وفاق, افتتحت إدارة مدرسة علي بن أبي طالب معرضاً يضم عدد من الرسومات وأعمالاً يدوية أعدها طلبة المدرسة، وذلك بهدف تحفيزهم على التعلم باستمرار.

تلعب لجنة التربية والتعليم بالتنسيق مع منظمة وفاق دوراً هاماً في سير العملية التربوية بالرقة من خلال رسم البهجة والفرحة على وجوه طلبة المدارس عبر نشاطات يقومون بها.

في هذا السياق تم افتتاح معرض حضره العديد من أعضاء المجالس المحلية ولجنة التربية والتعليم، بالإضافة إلى عدد كبير من المعلمين والمعلمات من مدارس أخرى، وبمشاركة واسعة من أولياء الطلبة.

وتخلل المعرض عدة فقرات مسرحية وغنائية ورياضية أيضاً، بالإضافة إلى إلقاء قصائد شعرية وأدبية من قبل التلاميذ، والتي تم من خلالها محاكاة الواقع المؤلم الذي مرّت به الرقة. 

المتحدث باسم مدرسة علي بن أبي طالب يوسف كدرو قال: "تم العمل على تجهيز المعرض من قبل لجنة التربية والتعليم، بهدف رسم الابتسامة على وجوه الأطفال الصغار, ليتم ذلك بالتنسيق مع منظمة وفاق الإنسانية، بحيث قمنا بتوزيع المواد الأساسية للرسم على طلاب المرحلتين الأولى والثانية".

وأضاف يوسف كدرو: "عمل بعدها أطفال المدرسة على تجهيز رسومات، والتي هي عبارة عن لوحات تظهر فيها آثارالحرب، ولوحات عن المواقع الأثرية، وأخرى عن النظافة، إضافة إلى أعمال يدوية أعدها الطلبة مثل رموز للمدينة وأماكن أثرية وأعمال أخرى كسفينة وملعب وآلات موسيقية ومجسم للكعبة ومجسمات للمدراس ومجلات جدارية" .

ونوه كدرو: "تم عرض لوحاتهم الفنية بمشاركة المعلمين، بهدف رسم البسمة على وجوه الأطفال التي غابت عنهم لمدة سبع سنوات, ولكن خلال فترة وجيزة وبمساهمة من الأهل والكادر التعليمي استطعنا أن ننظّم هذه الفعالية".

(ح ع/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً