معرض في الشهباء يفضح وحشية الدولة التركية

يستمر معرض " نداء الحضارة" للتصوير الضوئي في يومه الثاني وسط توافد واسع من قبل الأهالي وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية في الشهباء وعفرين.

برعاية هيئة الثقافة والفن في إقليم عفرين وبالتنسيق مع مديرية الآثار افتتح معرض " نداء الحضارة" الضوئي لانتهاكات الاحتلال التركي بحق الممتلكات الثقافية في عفرين، وذلك يوم أمس الأحد ويستمر ليومه الثاني.

وأُقيم المعرض في صالة مخيم سردم في مقاطعة الشهباء التي عُلقت فيها صوراً لعفرين قبل احتلالها من قبل تركيا.

وعُرض في المعرض ٤٨ لوحة ضوئية أعدها مصورون ضوئيون من أبناء مقاطعة عفرين.

و عُرضت صور الدمار والخراب الكبير الذي لحق بممتلكات أهالي عفرين وتدمير البنية التحتية والآثار القديمة المتواجدة في المنطقة على يد الاحتلال التركي .

وتتضمن كل صورة  شرحاً عن الموقع وأهميته التاريخية والحضارية في المنطقة.

وزار المعرض اليوم  أعضاء من المجلسين التنفيذي والتشريعي في إقليم عفرين إلى جانب أعضاء من مؤسسات المجتمع المدني والعشرات من قاطني مخيم سردم.

ويستمر المعرض حتى يوم غد الثلاثاء، ويستقبل الزوار فيه من جميع أهالي عفرين والشهباء بالإضافة لمؤسسات وكومينات المنطقة.

واحتلت تركيا، عفرين في الـ 18 من آذار/مارس من العام المنصرم عقب عدوان وحشي شنته برفقة مجموعات مرتزقة من بقايا مرتزقة القاعدة وداعش، وأسفر العدوان عن مقتل مئات المدنيين وتدمير واسع للبنية التحتية والأماكن الأثرية، فيما لا يزال أهالي المنطقة يقاومون الاحتلال التركي في مخيمات الشهباء وداخل عفرين.

 (م ح/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً