معاناة من رداءة الطرق والبلدية توضح أسباب التأخير في العمل

الحفر، وبرك الأوحال، ورداءة الطريق، وكيفية التخلص منها، أصبح الشغل الشاغل لأهالي الأحياء الشرقية في مدينة الحسكة، فيما نوه الرئيس المشترك لبلدية الشعب أن عدم وجود مجارٍ نظامية للصرف الصحي تسبب هذه المشاكل، واعداً بحلها في أسرع وقت.

تشهد شوارع مدينة الحسكة بشكل عام صعوبة في التنقل، بسبب كثرة الحفر المنتشرة فيها, وبشكل خاص أحياء الناحية الشرقية.

 معاناة الأهالي تزايدت في فصل الشتاء بسبب الحفر المنتشرة في منتصف الطرق، وبرك الأوحال التي تعرقل تنقل الأهالي.

رغم تزفيت الكثير من الطرق في أحياء مدينة الحسكة، إلا أن قسماً كبيراً منها بقي بدون تزفيت أو حتى ترميم وترقيع ببعض البقايا.

تحولت هذه الطرق إلى مشكلة رئيسة للسائقين، الذين يواجهون صعوبة في التنقل، وتعود هذه الظاهرة إلى عدم جاهزية مجاري الصرف الصحي، إلى جانب عمليات البناء العشوائية التي تجري داخل أحياء المدنية، حيث تغلق بقايا نفايات هذه الأبنية المجاري، مما يسبب في تشكل الحفر في محيط المجاري المسدودة.

إسماعيل رمو من حي المفتي قال: "شوارعنا سيئة جداً,  نواجه صعوبة في التنقل بسبب الحفر والأوحال الموجودة فيها,  نطلب من بلدية الشعب في الناحية الشرقية ترميم طرقاتنا".

أما جازية حسن، من سكان المفتي، تعبّر عن معاناتها بالقول: "عند خروجنا من المنزل تغطينا الأوحال, وسيارتنا تتعطل كثيراً, بسبب الحفر, ويواجه السائقون أيضاً صعوبة في القيادة من هذه الحفر، وبرك المياه الموجودة".

فيما أوضح المواطن أكرم خالد، من سكان حي الصالحية, أنه يجب على المواطنين أيضاً مساعدة بلدية الشعب, وأردف "الطرفان لا يقومان بواجبهم بشكل جيد، المواطنون والبلدية".

وكالة أنباء هاوار ANHA  نقلت هذه المشكلة إلى الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الناحية الشرقية، نضال أوسي، والذي لفت أنه "بخصوص رداءة الطرق في الناحية الشرقية تمت دراسة هذا الموضوع, وتم تشكيل لجنة فنية للاطلاع على الطرق المتضررة في الناحية، وستتم معالجتها".

ونوه أوسي، أن البلدية وبعد ورود شكاوى من قبل الأهالي رممت قسماً منها، ولكن بسبب الأحوال الجوية تم تأجيل القسم الباقي، لحين تحسن الظروف الجوية.

وبيّن أوسي، أنه خلال العام المنصرم عملوا على تزفيت الطرق الرئيسة في الناحية الشرقية, وتابع: "كان لدينا مشروع تزفيت الطريق الواصل من دوار الشهيد سرحد إلى دوار الطير, ولكن ظهرت أمامنا عقبات بسبب عدم وجود صرف صحي، وبسبب سوء الأحوال الجوية تم تأجيل التزفيت إلى انتهاء من فصل الشتاء".

وتجهز البلدية عدة مشاريع، منها إنارة الطريق الرئيسي من دوار الصناعة إلى دوار الإطفائية, وإنارة الطريق الواصل بين مؤسسة المياه و دوار الطلائع".

وأشار أوسي إلى أنهم بصدد ترميم المنصفات, وفرش تربة زراعية لتشجير المنطقة, والعمل على ترميم الحديقة العامة مقابل مشفى الشعب في حي العزيزية, إضافة إلى مشتل زراعي.

وطالب الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الناحية الشرقية بتكاتف الشعب مع البلدية، للتخلص من جميع العقبات والمشاكل التي يواجهونها.

(هـ ن)

ANHA  


إقرأ أيضاً