معابر شمال وشرق سوريا تتخذ جملة إجراءات للوقاية من فيروس كورونا

بدأت هيئة الداخلية بالتنسيق مع هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا باتخاذ تدابير وقائية خاصة، للكشف عن حالات يحتمل إصابتها بفيروس كورونا، فيما بدأت هيئة الصحة في إقليم الفرات بتوزيع مناشير توعوية للوقاية من الفيروس

بعد مخاطر انتشار فيروس كورونا في الشرق الأوسط، باشرت هيئتا الداخلية والصحة، باتخاذ تدابير وقائية للكشف عن حالات يُحتمل أنها مصابة بفيروس كورونا.

وفي هذا السياق، قال مدير إدارة العلاقات في معبر سيمالكا باز أحمد في تصريح لوكالتنا: إن لجنة من هيئة الصحة زارت المعبر اليوم، وقدمت أجهزة ومستلزمات خاصة في إطار جهود الوقاية من دخول مصابين بفيروس كورونا إلى مناطق شمال وشرق سوريا.

وبدأت إدارة المعبر اعتباراً من اليوم باتخاذ التدبير الوقائية اللازمة، وتتضمن عرض المواطنين القادمين من إقليم جنوب كردستان إلى جهاز لقياس درجة حرارة الجسم كتدبير وقائل أولي، وأردف بالقول: "هذه التدابير تُتخذ الآن في كافة معابر شمال  وشرق سوريا .

وفي إقليم الفرات أطلقت هيئة الصحة حملة توعية بنشر مناشير تشرح طرق الوقاية من فيروس كورونا, بالإضافة إلى شرح أعراض الإصابة به وتعريفه.

كما وأوضح المنشور أعراض الإصابة بالفيروس, والتي قال بأنها "تبدأ بالجهاز التنفسي العلوي كالإنفلونزا, وهي: الحرارة, السعال, التهاب الحلق, صداع الرأس, القيء, والإسهال".

هذا ولم تعلن أي من المشافي والمراكز الصحية العاملة في مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا عن تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا.

وأعلن العراق، الثلاثاء، اكتشاف 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 5 حالات.

فيما تحولت إيران إلى أكبر بؤرة لفيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، وثاني أكثر دولة تسجل عدداً من الوفيات بالفيروس بعد الصين، بعد أن سجلت 12 حالة وفاة و61 إصابة بالفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، سجلت العديد من دول الخليج إصابات بالفيروس، غالبيتها لإيرانيين أو مواطنين كانوا في إيران، حيث تم تسجيل 8 إصابات في الكويت، ومثلها في البحرين، وإصابتين في عمان، و13 إصابة في الإمارات.

ANHA


إقرأ أيضاً