مع قرب الانتخابات السلطات التركيّة تعتقل مرشّحي حزب الشعوب الديمقراطي

أقدمت الشرطة التركيّة, اليوم الجمعة على اعتقال الرئيسة المشتركة لمنظّمة حزب الشعوب الديمقراطي في أضنة, كولسرن توران و 8 من أعضاء ومرشّحي الحزب في مناطق متفرّقة, في ظلّ استعداداتهم لخوض الانتخابات المحلّية المزمع إجراؤها في 31 الشهر الحالي.

وداهمت الشرطة التركيّة مكتب الرئيسة المشتركة لمنظّمة الحزب في أضنة, كولسرن توران واقتادتها إلى المحكمة, كما قامت الأجهزة الأمنيّة باعتقال الرئيس المشترك لمنظّمة الحزب في مدينة سيهان, حازم يالجين إلى جانب كلّ من عضو البلديّة والمرشّح حسين بياز, العضو السابق في البلدية, أنور أوكمين وزكي أرن, علي أصلان ويشار دمير (قياديّي الحزب في سيهان) بالإضافة إلى أحمد آلاك, مصطفى يلدز, محمّد علي آلاك, ويسي آلاك وسراج آلاك.

وذكرت مصادر مطّلعة أنّ وزير الداخليّة التركي, سليمان صويلو أصدر أوامر اعتقال قياديّي الحزب ومرشّحيه, تحت ادّعاء "بناء محاكم" خارجة عن إرادة الدولة, فيما تمّ اقتياد المعتقلين إلى المحكمة.

يُشار إلى أنّ الدولة التركيّة تواصل عمليّات "الإبادة السياسيّة" التي تنتهجها بحقّ أبناء الشعب الكردي وقياديّي وأعضاء حزب الشعوب الديمقراطي, خاصّة مع قرب الانتخابات المحلّية في 31 آذار الجاري, في محاولة من سلطات حزبي العدالة والتنمية والحركة القوميّة لترهيب الكرد ومنعهم الإدلاء بأصواتهم للحزب المذكور.

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً