مع استمرار الفيضانات بإيران؛ إجلاء السكان في قرى وبلدات جديدة

بدأت السلطات الإيرانية بإخلاء قرى وبلدات جديدة من مهددة بالفيضانات جنوب غرب البلاد، في وقت تأثرت نحو 1900 مدينة وقرية بالفيضانات بعد الأمطار الغزيرة غير المتوقعة التي شهدتها إيران منذ 19 آذار/مارس

قال التلفزيون الرسمي الإيراني إن طهران تحركت اليوم السبت لإخلاء بلدات وقرى أخرى مهددة بالفيضانات بعد أن توقعت الأرصاد الجوية هطول مزيد من الأمطار على جنوب غرب البلاد وذلك في الوقت الذي وصل فيه عدد ضحايا الفيضانات إلى 70 قتيلاً.

وأضاف التلفزيون بحسب ما نقلته رويترز أنه يجري نقل كثيرين من سكان سوسنكرد الذين يبلغ عددهم نحو 50 ألفاً وخمس بلدات أخرى في إقليم خوزستان إلى مناطق أكثر أماناً.

وقال غلام رضا شريعتي حاكم إقليم خوزستان للتلفزيون الرسمي ”صدر أمر بالإجلاء ونوصي النساء والأطفال بالمغادرة ولكن نطلب من الرجال والشبان البقاء ومساعدتنا“ في جهود الإنقاذ.

وقال التلفزيون إنه سيتم إخلاء سبع قرى تهددها الانهيارات الأرضية في إقليم لورستان المجاور.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن بير حسين كوليفاند رئيس أجهزة الطوارئ في البلاد قوله إن ما لا يقل عن 70 شخصا لقوا حتفهم.

وتأثرت نحو 1900 مدينة وقرية بالفيضانات بعد الأمطار الغزيرة غير المتوقعة التي شهدتها إيران منذ 19 مارس آذار.

وتكافح وكالات الإغاثة للتعامل مع الكارثة التي أدت إلى لجوء 86 ألف شخص إلى مراكز طوارئ.

(ح)


إقرأ أيضاً