مظاهرة للشبيبة في الشهباء استنكاراً للعدوان التركي ودعماً لمقاومة العصر

تحت شعار "سيروا لأجل النصر، لأجل عفرين انتقموا وحاربوا" تظاهر اليوم المئات من حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة وحركة الطلبة الديمقراطيين في مقاطعة الشهباء استنكاراً للعدوان التركي واحتلاله لعفرين ودعماً لمقاومة العصر.

الشهباء

وشارك المئات من طلبة إقليم عفرين في تظاهرة نظمتها حركة الشبيبة الثورية السورية مع قرب حلول الذكرى السنوية الأولى لبدء العدوان التركي على عفرين بتاريخ 20 كانون الثاني من العام المنصرم، والتصدي لها ضمن مقاومة العصر في مرحلتها الأولى.

وبدأت المظاهرة انطلاقاً من مدخل مركز ناحية فافين وجابت الشوارع الرئيسية للناحية وسط رفع المتظاهرين أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية، اتحاد المرأة الشابة وحركة الطلبة الديمقراطيين.

واستنكر المشاركون أثناء المظاهرة هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين وحيوا مقاومة العصر في مرحلتها الثانية، كما رفع المشاركون صور الشهداء ولافتات كتب  عليها "يسقط العدوان والاحتلال العثماني...النصر لإرادة شعوب شمال سوريا، بروح الشهيدة بارين وآفيستا سنحرر عفرين، أيها الشباب الثوري، الشعب الثوري انتفضوا عفرين بانتظارنا، قلب كردستان ينبض في عفرين".

وتوقفت المظاهرة في الجهة الأخرى من مركز ناحية فافين، ووقف بعدها المشاركون دقيقة صمت ومن ثم تحدث عضو حركة الشبيبة الثورية السورية خمكين هيفرون وقال :"كافة فعالياتنا هي لأجل تحرير عفرين، نحن نملك إرادة تمكننا الوقوف بوجه المعتدين والمحتلين، لأننا نتخذ من شهدائنا أساساً لمقاومتنا، ونحن كشبيبة من كافة مكونات المنطقة سنتكاتف ونتوحد ونحرر عفرين".

من جهتها أشارت عضوة اتحاد المرأة الشابة فريدة نعسان أن هجمات دولة الاحتلال التركي استهدفت المشروع الديمقراطي  في عفرين وقالت:" تريد تركيا النيل من المكتسبات التي حققناها في الشمال السوري، وعليه ارتكبت المجازر والقتل بحق شعبنا، فالهجوم على عفرين استهدف الديمقراطية والعيش المشترك وأخوة الشعوب ولكن هذا الفكر لم يفشل فهنا في الشهباء مرة أخرى نظمنا أنفسنا ككافة الشعوب مع بعضنا البعض وبهذه الروح سنحرر عفرين وندحر المحتلين".

وأضافت فريدة نعسان:" العالم كله ظن أن عفرين ستُحتل من قبل تركيا في غضون أيام قليلة، ولكن هذا لم يحدث نتيجة مقاومة كبيرة وتاريخية من قبل مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل حماية عفرين".

وعلى هامش المظاهرة تحدثت لوكالة أنباء هاوار الطالبة ريكاز حمو التي أكدت استمرار مقاومتهم "خرجنا اليوم إلى الشوارع لنؤكد رفضنا للاحتلال التركي ومرتزقته على عفرين، وسنواصل النضال على كافة الأصعدة حتى تحرير أرضنا والعودة إلى عفرين محررة".

أما عضوة حركة الشبيبة الثورية السورية مروى نبهان فقالت :"اليوم توحدنا مع شبيبة عفرين وخرجنا للتظاهرة ضد العدوان التركي، ولن تكون فعالياتنا مقتصرة على التظاهرات بل سنستمر في المقاومة حتى نحرر عفرين ونخرج تركيا من كافة الأراضي السورية التي احتلتها".

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة العصر.

(ع س –غ ع/ل)

ANHA 


إقرأ أيضاً