مظاهرة حاشدة في ريف الرقة الجنوبي من استنكاراً

تحت شعار "بوحدة المجتمع السوري... سنحرر عفرين من رجس الاحتلال العثماني الجديد" خرج المئات من أهالي مدينة الرقة في مظاهرة جماهيرية حاشدة في منطقة رطلة جنوب ضفة الفرات.

تظاهر اليوم المئات من أهالي ريف الرقة الجنوبي استنكاراً لممارسات الاحتلال التركي في عفرين وآخرها جدار التقسيم الذي يهدف إلى تقسيم سوريا.

وشارك في المظاهرة المئات من أهالي الريف الجنوبي (خط الشامية) وأعضاء المؤسسات المدنية وأعضاء من مجلس الرقة المدني وحزب سوريا المستقبل، بالإضافة إلى عضوات من دار المرأة وشبيبة الرقة. 

وانطلقت التظاهرة من أمام مجلس الشعب في قرية رطلة وجابت شوارع المنطقة وتعالت أصوات المتظاهرين بالمطالبة بخروج الاحتلال التركي من الأراضي السورية، وعادت إلى مدرسة رطلة الابتدائية، وحمل المتظاهرون يافطات كتب عليها "لا للاحتلال التركي، لا للاحتلال العثماني الجديد، كلنا مقاومة".

تخللت التظاهرة إلقاء عدة كلمات من قبل حزب سوريا المستقبل ألقاها العضو عبد الله الشبلي وكلمة باسم دار المرأة في خط الشامية ألقتها خولة العيسى وكلمة مجالس خط الشامية ألقاها بشير العلي وكلمة مجلس عوائل الشهداء ألقتها رودين مصطفى.

وأكّدت مجملها رفض تقسيم سوريا، وأهمية تحرير عفرين أرضاً وشعباً وأن مدينة عفرين "هي جزء من أجزاء الجسد السوري والتي سنعمل على تحريرها كما تحررنا منذ عشرات السنين من براثن الاحتلال العثماني، ولن نسمح له بإعادة السيناريو من جديد". 

(ح ع – ع خ/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً