مصدر استخباراتي إسرائيلي: الطائرتان المسيّرتان اللتان سقطتا فوق لبنان هي لغايات تجسسية

علمت قناة  "i24News " الإسرائيلية أن الطائرتين المسيّرتين اللتين سقطتا أو أسقطتا في الضاحية الجنوبية من بيروت منذ يومين، كانتا بمهمة تجسس.

هذا وكان حزب الله اللبناني قد كشف، الليلة الماضية، أنه كان على متن كل من الطائرتين المسيّرتين، كمية من المواد المتفجرة، فيما قالت مصادر مطلعة لـ i24News أن المواد المتفجرة المذكورة أُعدّت من أجل التدمير الذاتي لكل من الطائرتين المسيّرتين وليست لأهداف أخرى.

ويظهر في الصور المرفقة التي التُقطت بواسطة الأقمار الصناعية، مسار تحليق الطائرتين، اللتين كانتا تداران عن بعد من قلب البحر المتوسط على مسافة خمسة كيلومترات من الضاحية الجنوبية، حيث يتموضع المركز الإعلامي لحزب الله، وحيث انفجرت إحدى الطائرتين.

وأضافت المصادر لـ i24News أن بوسعها التأكيد على أن الطائرتين المسيّرتين صنعتا في دولة أخرى ليست إسرائيل وقد تم تعديلها لمهام عسكرية.

وتأتي هذه المعلومات على ضوء ما كانت مصادر إسرائيلية قد ألمحت منذ اللحظة الأولى لوقوع الحدث، إلى أن هاتين الطائرتين ليستا إسرائيليتين وأنهما قد تكونان إيرانيتين ضمن مجموعة الطائرات المسيّرة التي يعدها "فيلق القدس" لتنفيذ هجوم على شمالي إسرائيل.

(م ش)


إقرأ أيضاً