مصادر لبنانية تكشف عن تقديم بومبيو عرضاً لوساطة مع إسرائيل

كشفت مصادر لبنانية, بأن وزير الخارجية الأميركي, مايك بومبيو, اقترح خلال لقاءه المسؤولين اللبنانيين, رعاية بلاده وساطة لحل النزاع الحدودي البحري مع إسرائيل، وهي منطقة تقع في المياه الاقتصادية اللبنانية ويستكشف فيها لبنان النفط والغاز.

أعرب وزير الخارجية الأميركي, مايك بومبيو, عن رغبة الولايات المتحدة في المساعدة مع جهود الأمم المتحدة لمعالجة ملف ترسيم الحدود الجنوبية، خلال لقائه مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الذي شدد على أن "يبدأ الحل بالحدود البحرية".

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر بري توضيحها أن أهمية الزيارة أنها "أنهت (اقتراح هوف) لترسيم الحدود البحرية (الذي كان يقوم على قبول لبنان بالتخلي عن حقه في البلوك البحري رقم 8 في مياهه الاقتصادية وهي مساحة تتخطى 800 كيلومتر مربع)"، مشيرة إلى أن الأهمية الثانية في زيارة بومبيو أنها "أحيت ما كان متفقاً عليه سابقاً لجهة أن تجمع الأمم المتحدة ممثلين عن الطرفين، في حضور الوسيط الأميركي، لتثبيت حق لبنان وترسيم الحدود البحرية".

وبحسب المصادر اللافت أن استعداد واشنطن لقيادة هذه الوساطة، جاء غداة زيارة بومبيو إلى تل أبيب، ما يشير إلى "ضمانات أميركية حول مشاركة إسرائيل في تلك المحادثات برعاية الأمم المتحدة والتخلي عن ادعاءاتها حول ملكيتها المزعومة في المياه الاقتصادية اللبنانية".

وقالت مصادر رئيس مجلس النواب إن "الذهاب إلى المفاوضات ينتظر أن يضع الوسيط الأميركي الخطة العملية للانطلاق بها". ويُفترض أن يشارك ممثلو وخبراء الطرفين فيها لترسيم الحدود، علماً أن لبنان الآن في مرحلة الاستكشاف وتأكيد مخزونه من النفط والغاز في البحر، وهو في فترة زمنية حاسمة تمتد حتى عام 2020، ويفتح دورة جديدة للتراخيص وتلزيم بلوكات نفطية إضافية خلال هذه الفترة.

وكان وزير الخارجية الأميركي قد بدأ زيارة إلى الشرق الأوسط وصعّد خلال وجوده في لبنان ضد حزب الله وإيران.

(ي ح)


إقرأ أيضاً