مشفى كري سبي يستقبل أكثر من 450 حالة بسبب موجة الحر

استقبل مشفى كري سبي/تل أبيض الوطني في هذا الشهر أكثر من 450 حالة مرضية نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وأغلبهم من الأطفال والمسنين.

شهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظاً بدرجات الحرارة التي تجاوزت في بعض مناطق شمال وشرق سوريا 46 درجة مئوية، وهو ما انعكس سلبياً على الأهالي.

إذ كشف المشفى الوطني في كري سبي/تل أبيض عن استقباله لـ450 حالة مرضية خلال شهر آب/أغسطس ناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة أغلبهم من الأطفال وكبار السن.

ويقول الطبيب محمد أمين أخصائي الداخلية في المشفى أن "أكثر الحالات التي وردت كانت بسبب تناول اللحوم في حين كانت فيه درجات حرارة الأجواء مرتفعة".

ونوّه أمين إلى أن ارتفاع درجات الحرارة تسبب للأهالي بحالات التهاب المعدة والأمعاء الدقيقة والإسهال والإصابة بالتيفوئيد، والارتفاع المُفرط بدرجات الحرارة.

وشدّد الدكتور على ضرورة أن يحرص الأهالي على صحتهم في هذه الأيام التي تشهد فيها ارتفاعاً في درجات الحرارة، لافتاً إلى ضرورة تجنب الخروج من المنزل في ساعات الظهيرة وعدم تناول الخضروات والفواكه قبل غسلها وعدم الإفراط في تناول اللحوم والأطعمة بشكل عام.

ونصح الدكتور محمد أمين أخصائي الداخلية الأهالي بالإكثار من شرب السوائل.

وذكر الكادر الطبي محمد أمين بأن "أغلب المرضى في المشفى أُصيب بالمرض بسب ارتفاع درجة الحرارة العالية".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً