مشروع إعادة تأهيل مضخات مياه الشرب بالطبقة في طورها الأخير

شارفت وحدة مياه الطبقة على الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل مضخات مياه الشرب في المدينة بهدف حل مشكلة انقطاع المياه بشكل نهائي.

 وتكمن أهمية هذا المشروع في ضمان استمرار ضخ مياه الشرب للطبقة بقسميها الأحياء والقرية، بالإضافة الى منطقة عايد غربي المدينة بعد معاناة لأهالي من هذه المشكلة، وخاصة بعد خروج معظم مضخات المياه عن الخدمة وسرقة بعضها من قبل مرتزقة داعش قبيل دحرهم من المدينة في أيار من العام 2017.

واستهدف المشروع الذي بلغت تكلفته الإجمالية حسب مدير المشروع عبد الحميد العبدولي حوالي 256 ألف دولار أمريكي، صرفت من مالية المجلس التنفيذي بالطبقة، صيانة جميع المضخات الموجودة في المدينة والقرية والخزان الجنوبي ومحطة ضخ عايد، وفق مراحل متقاربة وصيانة لوحاتها الكهربائية، وتركيب مضخات جديدة عوضاً عن التي سرقها مرتزقة داعش واستبدال الخارجة عن الخدمة منها، والتي بلغ عددها ستة مضخات.

كما سلط عبد الحميد العبدولي الضوء على تأهيل بئر ارتشاحي في قرية عايد، وتزويده بطبقة حماية بعد أن كان مهدداً بالانهيار والردم بشكل كامل، ناهيك عن تجهيز المخبر الذي يعتبر من أهم ركائز هذا المشروع بشكل كامل، بهدف فحص جودة المياه وصلاحيتها.

وعن سبب التأخر في إنجاز المشروع الذي كان من المقرر أن ينتهي خلال 4 أشهر أوضح العبدولي أن تأخر وصول المضخات الجديدة كان من أهم عوامل تأخر المشروع، مؤكداً أن المشروع في طوره الأخير حالياً.

 (وه-غ م/ م)

ANHA


إقرأ أيضاً