مشافي طرابلس تستقبل 47 قتيلاً 

قالت هيئة الصحة في الأمم المتحدة أن المنشآت الصحية القريبة من طرابلس الليبية استقبلت 47 قتيلاً و 181 جريحاً حتى الآن، في حين نفذ الجيش الوطني الليبي ضربة جوية ثانية على مطار طرابلس الدولي.

نقلت وكالة رويترز عن هيئة الصحة التابعة للأمم المتحدة قولها: "إن المنشآت الصحية القريبة من طرابلس أبلغت عن مقتل 47 شخصاً وجرح 181 آخرين في الأيام الأخيرة"، فيما تسعى قوات المشير خليفة حفتر إلى السيطرة على العاصمة الليبية.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن تجدد الصراع في دولة منقسمة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011 يهدد أيضاً باستنزاف الإمدادات الطبية.

ونفذ الجيش الوطني الليبي، اليوم الثلاثاء، ضربة جوية ثانية على مطار طرابلس الدولي، بينما قصفت طائرة تابعة له موقعاً للمجموعات التابعة لحكومة الوفاق الوطني التي يترأسها فايز السراج المدعومة من تركيا وقطر، في ورشفانة غربي العاصمة، حيث تستمر المعارك الهادفة لفرض السيطرة على طرابلس.

وقالت مصادر ميدانية لسكاي نيوز عربية إن "طائرة حربية تابعة للجيش الليبي الوطني شنت غارة على موقع للميليشيات في مطار طرابلس العالمي".

وتعد هذه الضربة الجوية هي الثانية التي توجهها قوات الجيش الوطني إلى المجموعات المسلحة في حكومة الوفاق التي تتخذ من مطار طرابلس موقعاً لها.

وكان الجيش الليبي استهل تقدمه نحو طرابلس بالسيطرة على منطقتي ورشفانة والعزيزية الاستراتيجيتين اللتين تعدان مدخلاً هاماً للتقدم نحو العاصمة من ناحية الجنوب الغربي، حسب ما أعلن بيان عسكري يوم الجمعة الماضي.

وبدأ الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، عمليته العسكرية للسيطرة على طرابلس، الأسبوع الماضي.

(م ش)


إقرأ أيضاً