مشاركون في ورشة برلين يؤكدون على أهمية الإدارة الذاتية لحل سياسي في سوريا

بيّنت مجدولين حسن بأن أجواء النقاشات التي دارت في الورشة الحوارية التي عُقدت في برلين كانت إيجابية وبنّاءة، وأوضحت بأن المشاركين أكّدوا على أهمية الإدارة الذاتية ومؤسساتها، ووصفها الحضور بأنها هي نقطة الضوء الوحيدة في سوريا التي يمكن البناء عليها لإيجاد حل سياسي ديمقراطي.

لمناقشة خارطة الطريق المنبثقة من الملتقى الحواري السوري- السوري لقوى المعارضة في الداخل، والذي عُقد في مدينة كوباني يومي 18، 19 تموز. ولتطبيق بنود مخرجات الملتقى المتضمن إجراء لقاءات مع قوى المعارضة السورية الديمقراطية في الداخل والخارج، كثّف مجلس سوريا الديمقراطية فعاليات في الخارج والداخل.

ونظّم مجلس سوريا الديمقراطية في الآونة الأخيرة عدّة ورشات حوارية لقوى وشخصيات وكتل معارضة في الخارج، كانت آخرها يومي الـ 7 والـ 8 من أيلول، في العاصمة الألمانية برلين، حضرها 30 شخصية من قوى المعارضة السورية. 

نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية مجدولين حسن صرحت لوكالتنا بأن الشخصيات التي حضرت الورشة الحوارية التي نُظّمت في العاصمة الألمانية برلين حضرها 30 شخصية معارضة منهم مثقفين وناشطين سياسيين ومدنيين وحقوقيين.

وتمحورت النقاشات التي دارت في الورشة الحوارية كسابقاتها اللتين عقدتا في كل من العاصمة الفرنسية باريس في الـ 29 والـ30 حزيران، والعاصمة النمساوية فيينا في الـ 12 والـ 13 تموز. حول خارطة الطريق المنبثقة من ملتقى الحوار السوري- السوري، وآلية عمل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وبيّنت مجدولين حسين في هذا الصدد إلى أن النقاشات تركزت بشكل مُكثّف حول سُبُل عقد مؤتمر وطني للمعارضة الديمقراطية السورية، يشمل كافة القوى ونُخب المعارضة السياسية السورية في الداخل والخارج.

وعن أجواء الورشة الحوارية، قالت مجدولين حسن: "إنّ أجواء النقاشات كانت إيجابية وبناءة، والمشاركون انضموا إليها بروح عالية من المسؤولية لإنجاح العمل"، وأوضحت بأن المشاركين أكّدوا على أهمية الإدارة الذاتية ومؤسساتها، ووصفها الحضور بأنها نقطة الضوء الوحيدة في سوريا التي يمكن البناء عليها لإيجاد حل سياسي ديمقراطي.

ونوّهت مجدولين حسين بأنه كان للمشاركين في ورشة برلين بعض الانتقادات على الإدارة الذاتية، وقالت: "وجّه المشاركون بعض الانتقادات للإدارة الذاتية وتمحورت حول حرية عمل الأحزاب والمنظمات والحريات العامة بشكل عام".

مجدولين حسن بيّنت إلى أن المشاركين في الورشة الحوارية كانت لديهم بعض الأسئلة والاستفسارات حول مناهج التعليم المتبعة ضمن مناطق الإدارة الذاتية، وقالت: "تمت الإجابة على أسئلة المشاركين من قبل فريق مجلس سوريا الديمقراطية، وتم التوضيح لهم بأن كل مكوّن يدرس مناهجه بلغته الأم".

وأكّدت مجدولين حسن بأن المشاركين في الورشة الحوارية أكّدوا على أهمية انعقاد مؤتمر وطني لقوى المعارضة، وبيّنوا لحاجة السوريين لجسم سياسي ديمقراطي لتمثيلهم، وقالت: "رحّب المشاركون بمبادرة مجلس سوريا الديمقراطية لعقد هذا المؤتمر، وأعربوا عن استعدادهم للحضور والمشاركة والمساهمة في عقده".

نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية مجدولين حسن نوّهت إلى أهمية عقد ورشات مماثلة لتقارب رؤى قوى المعارضة السورية الوطنية والتعريف بالإدارة الذاتية، وقالت: "وهذا ما أكّد عليه المشاركون في ورشة برلين أيضاً".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً