مشاركون في ملتقى العشائر السورية: نتائج اجتماعنا مثمرة وتصب في خدمة السوريين

 وصف شيوخ عشائر عربية مشاركون في ملتقى شيوخ العشائر السورية نتائج اجتماعهم بالمثمرة وتصبُ في مصلحة الشعب السوري وتخدمها، مؤكدين أن قوة الشعب السوري تكمن في وحدة الصف والإرادة القوية التي تجسدت عملياً بالقضاء على مرتزقة داعش.

وعُقد في الـ 3 من أيار اجتماع ملتقى شيوخ العشائر السورية الذي شارك فيه أكثر من 5 آلاف بين شيخ عشيرة ووجيه من مختلف المناطق السورية ،الذي أقيم تحت شعار "العشائر السورية تحمي المجتمع وتصون عقده الاجتماعي" الذين أكدوا على وحدة سوريا أرضاً وشعباً وتحرير الأراضي المحتلة.

شيوخ العشائر المشاركون في ملتقى العشائر السورية عبروا عن مدى أهمية ذلك الاجتماع ووصفوه بالمثمر ونتائجه تلبي متطلبات الأهالي الذين منحوهم الثقة، ويهدف لصون وحدة أراضيهم وعدم تقسيمها والوقوف في وجه أي معتدٍ غاشم يحاول نشر النزعة العرقية بين أبناء المنطقة.

 وخلال لقاء لوكالتنا ANHA أوضح شيخ عشيرة العمور في ريف حمص محمد العمر" أنه خلال اجتماعهم توضحت الرؤية الكاملة لأنظار العالم بأننا شعب ذو قيم ومبادئ تربط علاقات وثيقة ومتينة بين جميع مكونات الشعب السوري بكل أطيافه وشرائحه ".

وشكر الشيخ العمر كل من قام على ذلك الاجتماع وساهم في جمع العشائر السورية تحت خيمة واحدة، هذا دليل واضح على مدى كرم الضيافة لدى العشائر السورية، هذا الحدث لم يسبق له الحدوث منذُ سنوات، وكان للمجتمع مطالبه التي أدلى بها وبما أننا صوتهم توجب علينا نقل الصورة كاملةً، ومن أبرز تلك المطالب إنشاء محاكم دولية لمحاسبة المرتزقة المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية على جرائمهم التي ارتكبوها بحق الأهالي من قتل، وتهجير شريطة أن تتم على الأراضي السورية".

وفي نهاية حديثه قال شيخ عشيرة العمر محمد العمر :" سوف نسعى جاهدين من أجل ترسيخ مفهوم الأمن والاستقرار بين أبناء عشائرنا والوقوف في صف واحد مع قواتنا التي حررت مناطقنا من رجس من كانوا يظنون أنهم أقوى قوة في العالم ألا وهي داعش".

من جانبه قال شيخ عشيرة الجعابات طلال هلال السيباط :" إن ملتقى شيوخ العشائر السورية هو مشروع لوحدة سوريا  أرضاً وشعباً وتمسكهم بمبادئهم والذي يضمن متطلبات وحقوق جميع الشرائح السورية المتحابة والتي اليوم تخطو على خطا الأمة الديمقراطية".

وأكد الشيخ طلال السيباط :" بأننا سوف ندعو أبناءنا وكافة شعوب شمال وشرق سوريا بأن تتوحد تحت راية قوات سوريا الديمقراطية راية الحرية والسلام ولا ننسى أيضاً دماء شهدائنا الذين لولاهم لما تحقق ما ننعم به من أمن واستقرار ".

 وفي ختام حديثه قال شيخ عشيرة الجعابات طلال السيباط " سنكون حصناً منيعاً في وجه دولة الاحتلال التركي الغاشم الذي يقدم بين الحين والآخر ويصنع لنفسه الجرأة على الانتهاكات والاعتداءات بحق شعبنا وخاصةً بناء جدار عدائي يهدف لتقسم سوريا بالإضافة لضم مدينة عفرين وهي جزء لا يتجزأ من وحدة تراب سوريا إلى الدولة الغاشمة التركية".

ANHA


إقرأ أيضاً